قائد إيريني ينادي بتدريب خفر السواحل الليبي

قائد إيريني ينادي بتدريب خفر السواحل الليبي

حث قائد عملية إيريني فابيو أغوستيني على تدريب خفر السواحل الليبي، كونهم “بحاجة إلى أن يكونوا أكثر استقلالية للتعامل مع الأمور الأمنية في مياههم الإقليمية”.

وصرح أغوستيني في لموقع يورونيوز، بأن هذه الخطوة أفضل طريقة لوقف الهجرة غير الشرعية إلى جانب تفكيك الشبكات التي تتاجر بالبشر.

وأضاف: “للأسف، ففي الوقت الراهن وبسبب الشلل السياسي في ليبيا، فلم تبدأ مهمتنا بعد، لكننا على ثقة من أن التطورات في ليبيا في المستقبل القريب ستسمح لنا بتحقيق نتائج حتى في هذا المجال”.

من جهة أخرى قال أغوستيني إن أعضاء فريق عمليته يراقبون ما يحدث في البحر والجو وعلى الأرض، وهم مستعدون لتقديم أي نوع من أشكال الدعم “الذي يمكن أن يقدمه لنا المجتمع الدولي والأطراف المتحاربة والدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي”.

وزاد أنهم فتشوا حتى الآن ست سفن وهم بصدد مراقبة حوالي 2000 سفينة في المجموع و150 رحلة جوية و”ضمن هذا الإطار أرسلنا 20 تقريرا إلى الأمم المتحدة ولجنة الخبراء حول وجود نشاط غير قانوني محتمل في ليبيا”.

وأكد قائد إيريني إلى أنهم بالنظر إلى فترة نشاطهم القصيرة فإنهم حققوا نتائج جيدة في هذا المضمار ضمن إطار خطتهم، وفق تعبيره.

وأوضح قائد عملية إيريني أن ليبيا في مرحلة حاسمة اليوم، إذ ينتظر تشكيل حكومة انتقالية في الأيام المقبلة.