بلدية سبها تقرر حظرا تاما بالمدينة وإيقافا للدراسة

بلدية سبها تقرر حظرا تاما بالمدينة وإيقافا للدراسة

قال الناطق باسم بلدي سبها أسامة الوافي، إنهم اتخذوا قرارا بالحظر التام داخل المدينة لمدة أسبوعين بما في ذلك إيقاف الدراسة.

وأوضح الوافي في تصريحات خاصة للأحرار، أن قرار الحظر جاء استجابة لتعليمات المركز الوطني لمكافحة الأمراض بعد تفاقم الوضع وازدياد عدد الإصابات.

وأكد الوافي أن مراكز العزل والمركز الوطني بسبها، تستقبل الحالات من كل مناطق الجنوب، ورغم تسلم تلك المناطق مخصصاتها الخاصة بالجائحة فإنها لم تفعل مراكزها وتعاني نقصا في الكوادر الطبية كافة.

ونوه الناطق باسم بلدي سبها إلى أن البلدية ستتخذ قرارا برفع الحظر في حال استقرار الوضع الوبائي بالمدينة، على حد قوله.