وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا
وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا

البعثة تطلب التحقيق سريعا بـ”استهداف موكب باشاغا”

طلب المبعوث الأممي يان كوبيش إجراء تحقيق كامل وسريع وشفاف في “استهداف موكب” وزير الداخلية فتحي باشاغا.

وقالت البعثة الأممية إن كوبيش أعرب في اتصال بباشاغا عن قلقه البالغ بشأن هذا “الحادث الأمني الخطير الذي استهدف موكبه”.

وأوضح كوبيش أن مثل هذه الأعمال المتهورة قد تشكل تهديدا للاستقرار والأمن ويمكن أن تعرقل العملية السياسية والجهود الأخرى الرامية إلى دعم ليبيا وشعبها.

وزاد أن هذا الحادث يثبت مرة أخرى أهمية أن تبقى جميع الأسلحة في أيدي السلطات الشرعية فقط.

وتابع المبعوث الأممي أن المبعوث تهاتف مع مسؤولين دوليين بشأن ليبيا في إطار تحركاته لحشد الدعم الدولي للجهود الجارية في المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية وغيرها لتعزيز تنفيذ خارطة الطريق.

وشملت مهاتفات كوبيش وزير الشؤون الخارجية والأوروبية المالطي، إيفاريست بارتولو، ورئيس اللجنة الأمنية المصرية المعنية بليبيا، ومع سفراء فرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا والنرويج في ليبيا، وكذلك مع رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في ليبيا، بالإضافة إلى مندوب استونيا الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك وكذلك مندوب ليبيا الدائم في نيويورك طاهر السني.