فريق الدفاع عن حفتر يسعى لتبرئته والتحالف الليبي الأمريكي يرد بالقرائن القانونية

محكمة حفتر
محكمة حفتر

أكد رئيس التحالف الليبي الأمريكي عصام عميش أن مكتب هارفي وبينيل للمحاماة قدم رد فريق الدفاع عن حفتر على خلفية القضايا المرفوعة ضده في الولايات المتحدة للمحكمة الفيدرالية في فرجينيا.

وأشار عميش إلى أن مكتب المحاماة رد بوثيقة تعترف بأن خليفة حفتر مواطن أمريكي ويحمل الجنسيتين الليبية والأمريكية، ويملك عدة عقارات في ولاية فرجينيا ولكنه لا يقيم فيها، وقال إنه شكل مجموعة قتالية باسم “الجيش الوطني الليبي” وتم تعيينه كقائد عام للجيش من قبل البرلمان وتم إعطائه رتبة مشير.

وأوضح رئيس التحالف الليبي الأمريكي أن حفتر وفريق دفاعه يرفضون كل الجرائم التي نسبت إليه في المسودة التي قدمت للمحكمة الفيدرالية، مشيرا إلى أن فريق الدفاع قدم العديد من النقاط لرفض الاتهامات الموجهة لحفتر رداً على وثيقة الاتهام المقدمة من محامي أسر الضحايا والتحالف الليبي الأمريكي.

وقال عصام عميش إن فريق الدفاع عرض إحدى عشرة نقطة على الاتهامات، تتعلق النقاط الأولى بحق حفتر في الحصانة السيادية رغم وضوح الادعاء الكاذب، مؤكدا أن باقي النقاط تتعلق بالادعاء لتجاوز الفترة القانونية لحق المدعي في رفع القضية، إضافة إلى ادعاء أنه لا يمكن البت فيها لأنها قضية سياسية.

ومع مطالبة فريق الدفاع عن حفتر بإلغاء الاتهامات ومنح البراءة لموكلهم، قال محامي أسر الضحايا والتحالف الليبي الأمريكي فيصل غيل إن كل كلام محامي الدفاع عن حفتر مردود عليهم بقرائن قانونية قوية وسيتم عرضها في المحكمة الفيدرالية بفرجينيا وأمام القاضي عند البدء في المرافعات.

وأشار رئيس التحالف الليبي الأمريكي عصام عميش إلى أن فريقهم سيطلب الكشف عن الحقائق والمستندات فيما يسمى مرحلة التقصي عن الحقائق والكشف، كما سيطالب بمثول حفتر أمام المحكمة وهيئة المحلفين وأسر الضحايا حتى ولو كان خارج الولايات المتحدة حتى تأخذ العدالة مجراها.