فتح معبر ليبيا والجزائر أمام البضائع

فتح معبر ليبيا والجزائر أمام البضائع

قررت الجزائر فتح معبر الدبداب الحدودي والسماح بعبور البضائع التجارية إلى ليبيا، باعتماد نقطة تبادل السلع في الكيلو متر صفر.

وقال الوزير الأول الجزائري عبد العزيز جراد وفق ما نشرته صحيفة البلاد الجزائرية، إن بلاده مستمرة في دراسة إمكانية السماح بدخول التجار الجزائرين إلى ليبيا، ,وذلك وفقا لتطورات الوضع الأمني في البلاد.

وبحثت بأغسطس الجهات الأمنية والعسكرية ببلدية غدامس في اجتماع لها وضع خطة لتأمين منفذ غدامس – الدبداب الحدودي مع الجزائر.

وضم الاجتماع حينها آمر المنفذ والأجهزة الأمنية والعسكرية بالبلدية، حيث ناقشوا خطة تشكيل غرفة أمنية مشتركة بين الأجهزة الأمنية والعسكرية بالبلدية لتأمين المنفذ والتعامل مع العالقين، من أجل عدم تكرار مشكلة عبور بعض العائلات بشكل عشوائي دون إنهاء إجراءاتهم القانونية.

وفي منتصف مارس الماضي أفاد مدير منفذ غدامس عبد الفتاح الحبيب في تصريح خاص لليبيا الأحرار بإيقاف حركة المسافرين والبضائع مؤقتا بالمنفذ، وذلك لعدم توفر أدنى التدابير الصحية بالمنفذ، لمواجهة فيروس كورونا، بعد تسجيل حالات إصابة في الجزائر وتونس.

ويدعى المنفذ البري في غدامس الدبداب وهو رابط لليبيا بالجزائر وعاد جزئيا بأغسطس 2019 بعد توقف نحو خمس سنوات لأسباب أمنية قبل أن يتذبذب فتحه وإغلاقه لأسباب صحية وأمنية.