البعثة لـ"المنفي": سندعم اعتماد النواب للرئاسي والحكومة

البعثة لـ”المنفي”: سندعم اعتماد النواب للرئاسي والحكومة

أكد مسؤولو البعثة الأممية لرئيس المجلس الرئاسي الجديد محمد المنفي، أنها ستقدم كل الدعم لضمان انعقاد جلسة مجلس النواب واعتماد المجلس الرئاسي والحكومة لاستلام مهامهم ومباشرة أعمالهم.

وجاء ذلك على في لقاء جمع المنفي ونائبه عبد الله اللافي بالمبعوث الأممي الخاص لدي ليبيا يان كوبيش والأمين العام المساعد ومنسق البعثة ريزدون زينينغا والأمينة العامة المساعدة ومنسقة الشؤون الإنسانية جورجيت غانيون.

كما لفت كوبيش إلى دعم البعثة الفني لضمان نجاح الانتخابات في موعدها المحدد يوم 24 ديسمبر من العام الجاري وأن العمل سيكون مستمرا ومشتركا للوصول إلى الانتخابات وتحقيق جميع الاستحقاقات المطلوبة.

وهنأ المبعوث الأممي رئيس المجلس الرئاسي ونائبيه على انتخاب قائمتهم في عملية “شفافه وواضحة أمام جميع المتابعين المحليين والدوليين من خلال أعضاء لجنة الحوار التي ضمت مختلف أطياف الشعب الليبي”.

من حهته شدد المنفي على المهام الأساسية للمجلس التي من أهمها مواصلة المسار العسكري عن طريق متابعة أعمال لجنة 5+5 ودعمها وتأييدها وتوحيد كافة المؤسسات في الدولة الليبية “خاصة المؤسسات السيادية والسعي إلى مصالحة وطنية حقيقية ودعم مسار 13 بين مجلس النواب ومجلس الدولة”.

وتشاور الأيام الماضية المبعوث مع رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري ونائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، ووزيري الخارجية محمد سيالة والداخلية فتحي باشاغا.

وتطرق المبعوث بـ16 فبراير مع سيالة إلى سبل تذليل الصعاب أمام السلطة التنفيذية الجديدة، ونقلت إدارة الإعلام الخارجي عن كوبيتش تأكيده أهمية التعاون مع الوزارات الليبية بما يضمن تحقيق الأهداف التي جاء لأجلها.

كما قالت البعثة الأممية بـ12 فبراير إن كوبيتش التمس آراء المسؤلين المذكورين بشأن الخطوات التالية لضمان الإسراع في تشكيل الحكومة المؤقتة.

وتباحث المبعوث مع المسؤولين الليبيين الخطوات اللازمة لإحراز مزيد من التقدم في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والأمنية بهدف إنشاء هياكل وسلطات موحدة، وتناول أيضا المضي قدما في تحقيق المصالحة الوطنية فضلا عن تنفيذ خارطة الطريق بغية إجراء انتخابات وطنية في 24 ديسمبر 2021.