قذيفة تقتل طفلا بسبها وتصيب محتفلين بفبراير

مركز سبها الطبي
مركز سبها الطبي

قتل طفل وأصيب آخرون نتيجة سقوط قذيفة هاون على ساحة الاحتفال بذكرى ثورة فبراير بحي المنشية في مدينة سبها.

وأكد مصدر صحفي من سبها للأحرار، أن الطفل عبدالرحمن العابد الذي لقي مصرعه لم يتجاوز عمره عشر سنوات، إلى جانب إصابة عدد من الأشخاص بينهم اثنان فى حالة حرجة نقلوا إلى مركز سبها الطبي.

هذا، وتحيي مدن عدة ذكرى فبراير الموافقة للسابعة عشر، وعلى رأسها طرابلس، ويتوجه عادة المواطنون إلى الساحات العامة للمدينة لإحياء المناسبة، على غرار كل عام.

وشهدت سبها اضطرابا أمنيا بديسمبر الماضي بعدما هاجمت مليشيات حفتر قوات متمركزة بمقر المنطقة العسكرية سبها تحت إمرة علي كنة التابع لحكومة الوفاق في خرق متعمد لوقف إطلاق النار، وفق عضو غرفة العمليات المشتركة أوباري مجدي بوهنة.

هذا وحمل في أكتوبر العشرات من المحتجين الذين خرجوا في سبها آمر ميليشيات الكرامة خليفة حفتر المسؤولية الكاملة عن تدهور الأوضاع بالمدينة، معربين عن استيائهم مما يحدث في ملف المحروقات منذ استلام ميليشيات حفتر إدارته.

ودفع آنذاك الفقر وغياب الأمن وصعوبة السفر إلى الشمال الناس إلى الاحتجاج بعد أن وصل التضييق إلى قوتهم وحوصروا جوا بإقفال المطار وبرا بانعدام الأمن في الطرق العامة.