الناطق باسم غرفة عمليات سرت - الجفرة العميد عبدالهادي دراه
الناطق باسم غرفة عمليات سرت - الجفرة العميد عبدالهادي دراه

كشف صواريخ وقذائف لحفتر قرب سرت

كشفت غرفة عمليات سرت الجفرة عديدا من الصواريخ والقدائف غير متفجرة تابعة لمليشيات حفتر قرب سرت.

وأوضح ناطق الغرفة عبد الهادي دراه لقناة ليبيا الأحرار، أن تلك الصواريخ والقذائف كانت ملشيات حفتر تطلقها أثناء اخترقها للهدنه عدة مرات.

وأضاف الناطق أن رجال الهندسة العسكرية بغرفة عمليات سرت الجفرة القائمة بالبحث والكشف عن مخلفات الحرب والألغام بالمناطق التي تسيطر عليها هي التي كشفتها، وأنه سيجري تفجيرها والتخلص منها الأيام القادمة.

وصرح بـ14 فبراير لقناة ليبيا الأحرار، عضو اللجنة العسكرية 5+5 عقيد مصطفى يحيى، أن عملية إزالة الألغام مستمرة من الطرفين وفق الخطة الموضوعة، وأنهما على تواصل مباشر مع بين بعضهما، وهو أمر إيجابي، بحسب وصفه.

ونوه يحي أن تلك الفرق ستقدم تقريرا يسمح بتقييم للوضع، لافتا إلى أن فريق المراقبة الدولية لم يصل بعد، وأن عملية المراقبة ستكون مبدئيا محلية عن طريق اللجنة العسكرية، مشددا في الوقت نفسه أن المرتزقة سينسحبون مباشرة بعد انتهاء عملية نزع الألغام.

وأعلنت في العاشر من فبراير غرفة عمليات سرت الجفرة الأربعاء، بدء فرق الهندسة العسكرية التابعة لها وللجيش الليبي أعمالها بإزالة الألغام ومخلفات الحرب تمهيدا لفتح الطريق الساحلي.

واتفقت اللجنة العسكرية المشتركة خلال اجتماعها في سرت بـ6 فبراير، على نزع الألغام خلال أسبوعين قبل فتح الطريق الرابطة بين سرت ومصراتة، وفق عضو اللجنة العسكرية 5+5 مختار النقاصة، الذي قال إنهم لن يقبلوا مجددا بالتمديد للمرتزقة وإنهم سيوجهون رسالة لمجلس الأمن بضرورة الضغط على الدول التي لديها مرتزقة في ليبيا لسحبها فورا.