وصول 25 ألف طن من مادة الدقيق إلى ميناء الخمس

وصول 25 ألف طن من مادة الدقيق إلى ميناء الخمس

أكد مدير إدارة التسويق المكلف بشركة المطاحن والأعلاف بطرابلس محمد بوجليدة، وصول أولى الشحنات من مادة القمح المستخدم لدقيق المخابز، والمقدرة ب 25 ألف طن إلى ميناء الخمس.

وأوضح بوجليدة أن الشركة تعاقدت على توريد 50 ألف طن من القمح، وصل منها حتى الآن، 25 ألف طن حيث يجري العمل على مطابقتها للمواصفات الليبية، من قبل مركز الرقابة على الأغذية تمهيدا لإيصالها لمخازن الشركة.

وأشار بوجليدة إلى أن سعر الطن الواحد من القمح ارتفع من 200 و 240 دولارا إلى 300 و330 دولارا، إلى جانب ارتفاع سعر العمالة في العالم نتيجة جائحة كورونا.

وتابع بوجليدة”يجب أن يكون لليبيا هيئة خاصة للحبوب، توفر صوامع لتخزين القمح في عدة مدن في ليبيا”.

ونوه بوجليدة إلى أن مصرف ليبيا المركزي لم يفتح اعتمادات لتوفير الدقيق منذ يوليو الماضي، إضافة إلى أن الموردين وأصحاب المطاحن يوردون كميات متقطعة، على حد قوله.

وأردف بوجليدة أن “الكميات الموردة لصالح الشركة ستباع للمخابز والسوق بأسعار تصل إلى 190 دينارا، وفق سعر التكلفة ومجاراة لارتفاع أسعار القمح عالميا، وسنعمل على وضع الأسعار عبر وزارة الاقتصاد وفق سعر التكلفة”.
وشهدت ليبيا خلال الفترة الماضية أزمة في نقص مادة الدقيق أدت إلى ارتفاع سعر الخبر، وتبادل اتهامات بين جهات الاختصاص.
وكان رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، شدد على ضرورة سرعة مصرف ليبيا المركزي بمباشرة فتح الاعتمادات لاستيراد مادة الدقيق بما يكفي لسد احتياجات السوق، ولحماية حياة المواطن وسلامة استقرار الأمن والسلم الاجتماعيين.
بينما قال قال محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير في رسالة موجهة إلى السراج، إن ما فتحه المصرف من اعتمادات مستندية خلال 2020 لاستيراد مادة الدقيق، يتناسب مع المقدار الاستهلاكي المعتاد لليبيا.