خارجية الوفاق تنفي اتهامات ديوان المحاسبة بارتفاع مصروف البعثات

خارجية الوفاق تنفي اتهامات ديوان المحاسبة بارتفاع مصروف البعثات

نفت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق ما ورد بتقرير ديوان المحاسبة عن ارتفاع مصروف البعثات في الخارج بأكثر من 10 ملايين دينار خلال عامي 2018-2019.

وأضافت الخارجية أنها لم تتسلم أي ملاحظات أو تقارير من ديوان المحاسبة رسميا, كما دأبت على ترشيد الإنفاق العام عبر تقليص عدد الموفدين وتخفيض المرتبات وهو ما لم تفعله الحكومات السابقة بحسب الخارجية.

وأوضحت الخارجية أن المصروفات العمومية لم ترتفع عام 2019 مقارنة بسابقه بل زادت 10 % فحسب لسداد ديون سابقة على البعثات يعود بعضها لأكثر من 10 سنوات.

ونفت الخارجية زيادة عدد البعثات عام 2019 إلى 150 بدلا من 138 عام 2018 مؤكدا أنه لم يتم فتح أي سفارة في الخارج منذ عام 2011, وأن كل ما أضيف هو فصل السفارة الليبية في بروكسل عن البعثة لدى الاتحاد الأوروبي وكذلك بعثة الاتحاد الإفريقي.

كما نفت الخارجية وجود 5 بعثات في إيطاليا لأن الفاتيكان يعد دولة مستقلة.

وكان رئيس رئيس ديوان المحاسبة خالد شكشك قد دعا في الـ12 من الشهر الجاري وزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد سيالة إلى إيقاف تنفيذ قرار إيفاد 171 موظفا من الخارجية إلى البعثات الدبلوماسية الليبية في الخارج.

كما دعا ديوان المحاسبة أيضا وزير الخارجية محمد سيالة، إلى تزويده بخطة وزارة الخارجية فيما يتعلق بتقليص عدد البعثات والقنصليات.