المركز الليبي للألغام يؤكد التخلص من 3 أطنان من مخلفات الحرب

المركز الليبي للألغام يؤكد التخلص من 3 أطنان من مخلفات الحرب

أكد مدير المركز الليبي للأعمال المتعلقة بالألغام ومخلفات الحروب بوزارة الدفاع، العميد محمد الترجمان، التخلص من ثلاثة أطنان من مخلفات الحرب الخطيرة المنتشرة داخل الكلية الجوية لصعوبة نقلها لمكان آخر.

وأوضح الترجمان لقناة ليبيا الأحرار أن عملية التفجير استمرت أسبوعين تم خلالهما تفجير القذائف والذخيرة المتناثرة في مواقع متفرقة، مبينا أنها تناثرت بعد الانفجار الذي وقع بمخازن الكلية في مايو الماضي.

وأشار الترجمان إلى أن التخلص من كميات أخرى تصل إلى 300 طن، بعد نقلها إلى جهة مفتوحة تتوفر فيها المواصفات اللازمة لنزع الألغام .

وأوضح الترجمان أن عملية البحث والكشف في المنطقة الممتدة من سرت حتى بوقرين تصل إلى 120 كليو مترا ، و سيتم التخلص من أي ألغام أو متفجرات في موقعها لخطورة نقلها أو التعامل معها.

ولفت إلى أنهم سيعلنون عبر وسائل الإعلام عن مواعيد إتلاف المتفجرات حرصا على المواطنين ومنعا للهلع والخوف، منوها إلى أن الكميات سيتم تفجيرها عبر مراحل بحيث لا تكون لها أصداء قوية، على حد قوله.