مؤسسة النفط تتسلم الشحنة الثانية من الاختبار السريع لفيروس كورونا

مؤسسة النفط تتسلم الشحنة الثانية من الاختبار السريع لفيروس كورونا

قالت المؤسسة الوطنية للنفط إنها تسلمت الاثنين الشحنة الثانية من الاختبار السريع لفيروس كورونا كمساهمة من شركة سنكور الكندية.

وأوضحت المؤسسة أن من شأن المساعدات الطبية أن تحد من انتشار الفيروس، وتسهل إجراء الاختبارات للعاملين بقطاع النفط بعد عودة الإنتاج من جديد، والتنقل بشكل مكثف من وإلى الحقول والموانئ النفطية والمستودعات والمنصات البحرية.

وأشارت المؤسسة إلى أن إدارة التنمية المستدامة وإدارة الصحة والسلامة والبيئة بالمؤسسة الوطنية للنفط، ستباشر خلال الأيام القادمة توزيع الاختبار على الشركات النفطية والجهات الأخرى التابعة لها.

وأضاف مدير إدارة التنمية المستدامة بالمؤسسة الوطنية للنفط، أن اعتماد الاختبار تم بعد أخذ الرأي الفني والتشاور مع الجهات الصحية المختصة بالدولة الليبية مثل المختبر المرجعي ومركز تقنيات البحوث الحيوية التي قال إنها أجرت تجارب على هذا النوع من الاختبار السريع وكانت النتائج جيدة جدا، حسب قوله.