مناوي يقر بوجود قوات لحركته داخل ليبيا وينفي مشاركتها في القتال

مناوي يقر بوجود قوات لحركته داخل ليبيا وينفي مشاركتها في القتال

أقر رئيس حركة تحرير السودان ميني أركو مناوي بوجود قوات لحركته داخل ليبيا .

ونفى ميناوي في مؤتمر صحفي في العاصمة الخرطوم أن تكون قواته قد تورطت في الحرب في ليبيا مع أي من أطراف الصراع، على حد قوله .

وتابع ميناوي “مع وقف الحرب قواتنا الآن في السودان وبعض قواتنا التي كانت في ليبيا رجعت أيضا للسودان”.

وأوضح ميناوي أن وجود قواتهم في ليبيا لايعني أنها أسهمت في حرب مع طرف من الأطراف المتصارعة، أو كانت جزءا من الحرب الدائرة في ليبيا.

وكان القيادي المنشق عن حركة تحرير السودان “صديق مصطفى”، قد أمهل في وقت سابق قائدهم “أركو مناوي” أسبوعين؛ لدفع مستحقاتهم المالية مقابل مشاركتهم فى المعارك التي خاضوها مؤخرا مع قوات حفتر بالجنوب.

ورفض عضو اللجنة العسكرية 5+5 في تصريح لقناة ليبيا الأحرار مختار النقاصة أمس السبت، التمديد مجددا لوجود المرتزقة في منطقة سرت والجفرة، مؤكدا أن سحبهم أصبح أولوية على حد قوله .

ودأبت المليشيات السودانية على إنكار أي وجود لها في ليبيا رغم التقارير الدولية والصحفية التي أثبتت أكثر من مرة قتالهم إلى جانب حفتر، والتي كان آخرها تقرير خبراء الأمم المتحدة العام الماضي .

ورغم أن اتفاق وقف إطلاق النار نص على خروجهم من منطقة سرت والجفرة قبل خروجهم بشكل كامل من ليبيا، إلى جانب مرتزقة الفاغنر فإن التقارير المحلية والدولية لاتزال تفيد بوجودهم في المنطقة .