بوريل: يجب سحب المقاتلين وتيسير عمل الحكومة الجديدة

بوريل: يجب سحب المقاتلين وتيسير عمل الحكومة الجديدة

أكد المفوّض السامي للشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، أهمية التنفيذ الفعّال لاتفاق وقف إطلاق النار، واحترام حظر الأسلحة، وانسحاب كل المقاتلين والمرتزقة الأجانب، واصفا كلَّ تدخل عسكري أجنبي في ليبيا بغير المقبول.

وقال بوريل، إن الاتحاد الأوروبي يرحّب باتفاق ملتقى الحوار السياسي على سلطة تنفيذية انتقالية موحَّدة لليبيا، مؤكدا ضرورة الإسراع بتشكيل حكومة جديدة شاملة تعمل من أجل المصالحة الوطنية وتوحيد البلاد، وأن يمنحها مجلس النواب الثقة لمباشرة عملها.

ودعا ممثل الاتحاد الأوروبي كل الأطراف الليبية وأعضاء المجتمع الدولي إلى دعم السلطة التنفيذية الموحدة، محذرا المعرقلين المحتمَلين لعمل السلطة الجديدة، من تعرضهم للعقوبات.

وعبر بوريل عن استعداد الاتحاد الأوروبي، لدعم الحكومة في تنفيذ أولوياتها المتعلقة بالانتخابات والقاعدة الدستورية، وتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار، وتوحيد المؤسسات بدءا بالمؤسسات المالية، بحسب تصريحاته.