لجنة 5+5 ترحب بمخرجات جنيف وتستعد لاستكمال اتفاق وقف إطلاق النار

لجنة 5+5 ترحب بمخرجات جنيف وتستعد لاستكمال اتفاق وقف إطلاق النار

رحبت اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 بنتائج ملتقى الحوار السياسي، الذي توج باختيار مجلس رئاسي ورئيس حكومة موحدة، معربة عن شكرها لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وعلى رأسها ستيفاني وليامز، لجهودها في تحقيق هذا الإنجاز التاريخي، على حد قولها.

وعبرت لجنة 5+5 في بيان لها عن تثمينها التزام القادة الميدانيين الكامل، بوقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه في 23 أكتوبر من العام الماضي، والذي هيأ الأجواء المناسبة لإطلاق المحتجزين، وإنتاج عملية سياسية انتهت إلى تشكيل مجلس رئاسي ورئيس حكومة.

وأكدت اللجنة في البيان نفسه، التزامها بتنفيذ كامل بنود اتفاق وقف إطلاق النار، وإصرارها على استكمال عملية إخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب فورا، مطالبة مجلس الأمن والدول التي ينتمي إليها المقاتلون، بسحبهم من الأراضي الليبية.

وأعلنت لجنة 5+5 انطلاق عملية نزع الألغام ومخلفات الحرب ابتداء من 10 فبراير الجاري تمهيدا لفتح الطريق الساحلي، موكدة بأن لجنتها الفرعية لإخلاء خطوط التماس، ستباشر إعادة تمركز القوات بعد إتمام عملية نزع الألغام، ومخلفات الحرب في المنطقة المحددة.

وقالت اللجنة من جهة أخرى، إنها ناقشت مع البعثة الأممية محددات عمل المراقبين الدوليين لوقف إطلاق النار، وتنظيم العمل الداخلي بينها وبين اللجان الفرعية وتحديد مهامها.