ترحيب محلي ودولي بانتخاب سلطة تنفيذية جديدة في ليبيا

ترحيب محلي ودولي بانتخاب سلطة تنفيذية جديدة في ليبيا

يتواصل الترحيب المحلي والدولي بانتخاب ملتقى الحوار الليبي في جنيف رئيس وأعضاء المجلس الرئاسي الجديد، إلى جانب رئيس السلطة التنفيذية .

المجلس الرئاسي
داخليا بارك المجلس الرئاسي اختيار سلطة تنفيذية جديدة، معربا عن أمله أن يعمل المسؤولون الجدد للسلطة التنفيذية على توفير الظروف لإجراء الانتخابات في وقتها المحدد نهاية العام الجاري.

الهياكل التشريعية
ورحب المجلس الأعلى للدولة ورئيس مجلس نواب طبرق عقلية صالح باختيار السلطة التنفيذية، حيث شدد الأعلى للدول على أهمية أن تضع السلطة الجديدة أمام أعينها الهدف الذي تم اختيارها من أجله وهو إجراء الانتخابات في موعدها، فيما دعا مجلس النواب في طرابلس النواب المقاطعين إلى الالتحاق به لمنح الحكومة المزمع تشكيلها الثقة.

وهنأ معتيق وجويلي والنمروش وباشاغا بانتخاب السلطة التنفيذية الجديدة، بينما دعا مندوب ليبيا في الأمم المتحدة المجتمع الدولي إلى دعم الليبيين لإنجاح عمل السلطة التنفيذية الجديدة.

الهيئة البرقاوية
وقالت اللجنة التأسيسية للهيئة البرقاوية إنها تأمل أن تسير السلطة التنفيذية الجديدة بكل المكونات الليبية نحو دولة العدالة والمؤسسات عبر الالتزام بالانتخابات في موعدها المحدد، مؤكدة أنه لن يكون هناك استقرار دون إجراء الانتخابات على حد قولها.

ترحيب دولي مشترك
دوليا رحبت حكومات فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية بالاتفاق الذي توصل إليه منتدى الحوار السياسي الليبي بشأن سلطة تنفيذية ليبية مؤقتة موحدة لقيادة البلاد إلى الانتخابات الوطنية في 24 ديسمبر 2021.

وقالت الدول في بيان مشترك إن هذه الخطوة التي وصفتها بالحاسمة نحو التوصل إلى حل سياسي تفاوضي وشامل جاءت نتيجة لعملية يقودها الليبيون بصدق ويملكونها.

وأشادت الدول بالالتزام الاستثنائي لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا والقائم بأعمال الممثل الخاص للأمين العام ستيفاني ويليامز، معربة عن تطلعها لتقديم الدعم الكامل لعمل المبعوث الخاص يان كوبيتش.

تسليم السلطة
ودعت الدول المذكورة جميع السلطات والجهات الفاعلة الليبية الحالية إلى ضمان تسليم سلس وبناء لجميع الاختصاصات والواجبات إلى السلطة التنفيذية الموحدة الجديدة.

ترحيب إقليمي
ورحبت تركيا وقطر والسعودية وتونس والأردن ومصر باختيار أعضاء الملتقى الحوار الوطني في جنيف للسلطة التنفيذية، حيث أعربت مصر عن تطلعها للعمل مع السلطة الليبية المؤقتة خلال الفترة القادمة وحتى تسليم السلطة إلى الحكومة المُنتخبة بعد الانتخابات المقررة في 24 ديسمبر 2021 .

وشددت وزارة الخارجية القطرية على أهمية احترام كافة الأطراف الليبية الالتزام بموعد الانتخابات المحدد والعمل على تحقيق المصالحة الشاملة.

جامعة الدل العربية
وأشادت جامعة الدول العربية باختيار السلطة التنفيذية الجديدة، ودعت إلى توحيد المواقف الدولية والإقليمية خلف جهود التسوية التي ترعاها البعثة الأممية في ليبيا على مساراتها المختلفة.

منظمة التعاون الإسلامي
وأعربت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي عن أملها أن يؤدي تشكيل السلطة التنفيذية إلى إحلال الأمن والاستقرار والتنمية في ليبيا.

البرلمان العربي
ورحب رئيس البرلمان العربي عادل بن عبدالرحمن العسومي، بنتائج انتخابات السلطة التنفيذية الموحدة، وطالب جميع الأطراف بالبناء على هذا الإنجاز الذي تحقق، والعمل على إنجاح المسارات الأخرى، بهدف التوصل إلى حل نهائي للأزمة.

وأسفر التصويت الذي أجراه أعضاء ملتقى الحوار الليبي برعاية أممية في جنيف، عن فوز عبد الحميد دبيبة برئاسة الوزراء، ومحمد يونس المنفي برئاسة المجلس الرئاسي، إلى جانب موسى الكوني، وعبد الله حسين اللافي كعضوين في المجلس الرئاسي الجديد.