النمروش: سندعم القائمة الفائزة البعيدة عن الشخصيات الجدلية

النمروش: سندعم القائمة الفائزة البعيدة عن الشخصيات الجدلية

عبر وزير الدفاع بحكومة الوفاق صلاح الدين النمروش، عن مباركته للقائمة التي نالت أغلبية أصوات لجنة الحوار، وأمله في أن تحدث التغيير المطلوب في المشهدين السياسي والاقتصادي العام وتحقيق ما يصبو إليه الشعب الليبي بكل أطيافه من حقوق وخدمات تليق بتضحيات الأبطال، وإنجاز ما يمكن إنجازه في مرحلة ما قبل انتخابات ديسمبر القادم، على حد قوله.

وقال النمروش في تصريحات نقلتها عملية بركان الغضب على صفحتها بفسبوك، إنهم لطالما دعوا إلى تغليب لغة الحوار على صوت السلاح، باعتبار أن الحوار يستوعب الجميع عدا من استرخصوا دماء الليبيين ومقدراتهم، فلا حياد ولا مساومة في الثوابت الوطنية، التي في سبيلها بذلت تضحيات آلاف الشهداء والجرحى والمفقودين.

وأكد النمروش أنه بعيدا عن الشخصيات الجدلية التي دعمت العدوان على مدن الشرق والغرب والجنوب، فإنهم سيدعمون رئيسي الرئاسي والحكومة محمد المنفي وعبد الحميد دبيبة، في استراتيجيتهم ومشروعهم في لملمة وتوحيد المؤسسات بما يعزز من قوتها وصلابتها لبلوغ الأهداف الوطنية في مرحلة البناء وتأسيس ليبيا الجديدة.النمروش: سندعم القائمة الفائزة البعيدة عن الشخصيات الجدلية

عبر وزير الدفاع بحكومة الوفاق صلاح الدين النمروش، عن مباركته للقائمة التي نالت أغلبية أصوات لجنة الحوار، وأمله في أن تحدث التغيير المطلوب في المشهدين السياسي والاقتصادي العام وتحقيق ما يصبو إليه الشعب الليبي بكل أطيافه من حقوق وخدمات تليق بتضحيات الأبطال، وإنجاز ما يمكن إنجازه في مرحلة ما قبل انتخابات ديسمبر القادم، على حد قوله.

وقال النمروش في تصريحات نقلتها عملية بركان الغضب على صفحتها بفسبوك، إنهم لطالما دعوا إلى تغليب لغة الحوار على صوت السلاح، باعتبار أن الحوار يستوعب الجميع عدا من استرخصوا دماء الليبيين ومقدراتهم، فلا حياد ولا مساومة في الثوابت الوطنية، التي في سبيلها بذلت تضحيات آلاف الشهداء والجرحى والمفقودين.

وأكد النمروش أنه بعيدا عن الشخصيات الجدلية التي دعمت العدوان على مدن الشرق والغرب والجنوب، فإنهم سيدعمون رئيسي الرئاسي والحكومة محمد المنفي وعبد الحميد دبيبة، في استراتيجيتهم ومشروعهم في لملمة وتوحيد المؤسسات بما يعزز من قوتها وصلابتها لبلوغ الأهداف الوطنية في مرحلة البناء وتأسيس ليبيا الجديدة.