مؤسسة النفط وشركة توتال تبحثان تطوير الحقول النفطية

مؤسسة النفط وشركة توتال تبحثان تطوير الحقول النفطية

بحثت المؤسسة الوطنية للنفط مع شركة توتال الفرنسية تطوير الحقول الجديدة بشركتي الواحة والمبروك من أجل زيادة معدلات الإنتاج وتحقيق أعلى مستويات للدخل القومي ودعم الاقتصاد الوطني.

وقالت مؤسسة النفط في منشور على صفحتها، إن رئيس مجلس إدارة المؤسسة مصطفى صنع الله، ناقش مع المدير التنفيذي لشركة توتال للاستكشاف والإنتاج بليبيا باسكال برنت، جلب الطاقات المتجددة واستخدامها بمعظم الحقول والمواقع النفطية والاستفادة من خبرة شركة توتال الفرنسية وما تمتلكه من تقنيات حديثة بهذا المجال واستعمالها لتطوير الصناعة النفطية الليبية.

وأكد صنع الله على هامش الاجتماع، خطورة نقص الميزانيات وتأثيرها على برامج تطوير الحقول، والحاجة الماسة لهذه الميزانيات لجلب قطع الغيار الضرورية وإجراء الصيانة اللازمة لخطوط نقل النفط الخام والمعدات السطحية التي عانت كثيرا في السنوات الأخيرة جراء الإغلاقات المتكررة لإنتاج وتصدير النفط.

وأشار رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط إلى الحاجة الماسة في هذه الفترة أكثر من أي وقت مضى للميزانيات المالية لتتمكن المؤسسة من تسيير أعمال القطاع وتطويره، مؤكدا ضرورة الاهتمام بقطاع النفط وإعطائه الأولوية القصوى في كل ما يحتاجه كونه يمثل المصدر الوحيد للدخل في ليبيا.