السني: خروج المرتزقة من ليبيا ونزع أسلحتهم قرار سيادي لا رجعة عنه

السني: خروج المرتزقة من ليبيا ونزع أسلحتهم قرار سيادي لا رجعة عنه

قال مندوب ليبيا لدى مجلس الأمن الطاهر السني إن خروج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا، مطلب وطني سيادي لا رجعة عنه .

ورحب السني في كلمة له أمام مجلس الأمن بتغيير عدة دول في الآونة الأخيرة مواقفها تجاه ليبيا وإظهارها حسن النية، مؤكدا أن الخيار السلمي هو الحل الوحيد للأزمة القائمة.

وشدد السني على أهمية إصدار قرار من مجلس الأمن لاستثمار المرحلة لدعم وقف إطلاق النار، وإرسال إشارة للجميع بضرورة الالتزام بالحوارات القائمة، مضيفا أن الأزمة الليبية ليست مرتبطة بتدوير الأشخاص، وأن الحل يجب أن يكون ملكا لليبيين وبقيادتهم، حسب قوله.

وطالب السني بتعهد المترشحين بالالتزام بموعد الانتخابات نهاية العام، منوها إلى أن كل المسارات التي شهدتها ليبيا كانت هشة وأهم حوار هو حوار المصالحة الوطنية، وفق قوله.

وأشار السني إلى أهمية تذكر جرائم الحرب التي ارتكبت في ليبيا بحق المدنيين والمقابر المكتشفة في ترهونة، مؤكدا أن بلاده لن تنتظر عدالة مجلس الأمن، دون أن يتحرك قضاؤها الوطني ليتصدى لجرائم الحرب، على حد قوله.

وأكد السني أن استمرار عرقلة المؤسسة الليبية للاستثمار للوصول إلى الأموال المجمدة سيضطر ليبيا للجوء إلى المحكمة الدولية، مطالبا بسرعة إيجاد تعديلات للسماح لمؤسسة الاستثمار بإدارة الأموال في الخارج.