إغلاق باب الترشح للمناصب التنفيذية الجديدة

إغلاق باب الترشح للمناصب التنفيذية الجديدة

يغلق اليوم الخميس باب الترشح لمناصب السلطة التنفيذية الجديدة التي من المقرر أن تقوم بتسيير المرحلة الانتقالية إلى حين إجراء الانتخابات العامة المقررة نهاية العام .

وأفاد عضو المجلس الأعلى للدولة المشارك في حوار جنيف إبراهيم صهد بأن المرحلة الأولى من التصويت في المجمعات يختار فيها كل مجمع ممثلا له إلى المجلس الرئاسي؛ مشيرا إلى أن فوز المرشح يستلزم الحصول على 70٪ من أصوات المجمع.

وأوضح صهد أن المرحلة الثانية ستتضمن التصويت على القوائم التي تحتوي كل منها على 4 أسماء مرشحة لمناصب رئيس المجلس الرئاسي ونائبين له ورئيس مجلس الوزراء.

وأكد صهد أن القائمة الفائزة هي التي تتحصل على 60٪ ؛ أما إذا لم يحدث ذلك فسيعاد التصويت على القائمتين الأعلى أصواتا حيث ستكون القائمة الفائزة هي التي تحصل على 50٪ زايد واحد بحسب إبراهيم صهد.

وأضاف عضو المجلس الأعلى أن الجلسات ستبدأ في الواحد من فبراير وحتى الخمس من الشهر نفسه، مع التأكيد أن التصويت في جنيف سيكون في اجتماع حضوري.

وكان عضو المجلس الأعلى للدولة في لجنة حوار بوزنيقة المغربية قد أفاد ليبيا الأحرار الأربعاء, بتأجيل موعد استقبال طلبات الترشيح للمناصب السيادية إلى ما بعد ملتقى جنيف المفترض انعقاده مطلع الشهر المقبل، مؤكدا عودة فتح باب الترشح فور انتهاء الملتقى وتشكيل سلطة تنفيذية جديدة، على حد قوله.