نورلاند: أي إغلاق إضافي لقطاع النفط سيضر بالليبيين

نورلاند: أي إغلاق إضافي لقطاع النفط سيضر بالليبيين

عبر السفير الأمريكي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند خلال لقائه مع رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، عن مخاوفه من أي إغلاق إضافي لقطاع الطاقة في ليبيا.

وحذر نورلاند بحسب موقع السفارة الأمريكية على تويتر الثلاثاء، من أن أي إغلاق جديد في قطاع الطاقة سيضر بجميع الليبيين.

هذا وأقدم منتسبو جهاز حرس المنشآت النفطية بفرعيه في الهلال النفطي والحريقة التابعين لحفتر؛ على إيقاف تصدير النفط من المناطق التي يشغلونها.

حيث قال منتسبو الفرعين التابعين لحفتر في بيانين منفصلين لهما صباح الأحد، إنهم أقدموا على هذه الخطوة احتجاجا على “عدم صرف مرتباتهم المتأخرة” وعدم توفير تأمين صحي لهم، بالإضافة إلى قطع صرف العلاوات الحقلية، وعدم توفير التموين والإقامة اللائقة لهم.

في المقابل أعلنت النقابة العامة للنفط رفضها إيقاف التصدير والإنتاج للنفط رفضا قاطعا مهما كانت الأسباب والمبررات؛ مشيرة إلى أن إغلاق النفط سيضر بالناس ويضيق عليهم معايشهم.