حرس المنشآت بمصفاة الزاوية
حرس المنشآت بمصفاة الزاوية

حرس المنشآت بالغربية يمهل بومطاري أسبوعا قبل إغلاق مصفاة الزاوية

أمهل منتسبو فرع المنطقة الغربية لحرس المنشآت النفطية، وزير المالية بحكومة الوفاق فرج بومطاري أسبوعا للعدول عن قراره بشأن وقف العلاوة الحقلية الخاصة بهم، قبل لجوئهم لقفل مصفاة الزاوية في حال عدم استجابته لمطالبهم.

ودعا منتسبو الجهاز في بيان لهم اليوم الاثنين، من وصفوهم بالجهات المعنية للتدخل لإعادة صرف العلاوة الحقلية، إضافة إلى بقية مستحقاتهم المالية، كما طالبوهم بصرف أرقام عسكرية لهم، ومنحهم تأمينا صحيا.

هذا وأقدم منتسبو جهاز حرس المنشآت النفطية بفرعيه في الهلال النفطي والحريقة التابعين لحفتر؛ على إيقاف تصدير النفط من المناطق التي يشغلونها.

حيث قال منتسبو الفرعين التابعين لحفتر في بيانين منفصلين لهما صباح أمس الأحد، إنهم أقدموا على هذه الخطوة احتجاجا على “عدم صرف مرتباتهم المتأخرة” وعدم توفير تأمين صحي لهم، بالإضافة لقطع صرف العلاوات الحقلية، وعدم توفير التموين والإقامة اللائقة لهم.

في المقابل أعلنت النقابة العامة للنفط رفضها إيقاف التصدير والإنتاج للنفط رفضاً قاطعاً مهما كانت الأسباب والمبررات؛ مشيرة إلى أن إغلاق النفط سيضر بالناس ويضيق عليهم معايشهم.