البعثة الأممية تفتح باب الترشح للسلطة التنفيذية "التحضيرية" قبل الانتخابات المقبلة

البعثة الأممية تفتح باب الترشح للسلطة التنفيذية “التحضيرية” قبل الانتخابات المقبلة

أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، فتح باب الترشح لعضوية السلطة التنفيذية للمرحلة التحضيرية قبل الانتخابات المقبلة، ابتداء من اليوم إلى موعد أقصاه منتصف ليل الخميس الموافق 28 يناير.

وحددت البعثة الأممية في بيان لها الخميس، آلية الترشح التي أقرها ملتقى الحوار السياسي، من بينها عضوية المجلس الرئاسي على أن تتوفر للمترشح تزكيتان من قبل أعضاء المجمع الانتخابي الذي ينتمي إليه المرشح بغض النظر عن عدد الأعضاء المنتمين لذلك المجمع الانتخابي أي الإقليم.

وأوضحت البعثة الأممية، أن الأمر بالمثل عند الترشح لمنصب رئاسة الحكومة على أن تتوفر للمرشح له تزكيتان على الأقل من أعضاء الملتقى دون شرط أن تكون التزكيتان من مجمع انتخابي أي إقليم معين.

ووفق إعلان البعثة فإنه لا يحق لأي عضو من أعضاء الملتقى تقديم أكثر من تزكية واحدة لمرشح واحد لعضوية المجلس الرئاسي، وتزكية واحدة لمرشح لرئاسة الحكومة، مطالبة بإرسال السير الذاتية وإدراج كل التزكيات للراغبين بالترشح لعضوية المجلس الرئاسي أو رئاسة الحكومة في نموذج الترشح.

ودعت البعثة إلى تشكيل لجنة فنية تتكون من 3 أعضاء يمثلون الأقاليم الثلاثة لمراجعة الترشيحات، على أن تعطى الأولوية لمن لم يشارك في أي من اللجان السابقة.

وكان ملتقى الحوار السياسي قد أقر آلية الترشح واختيار السلطة التحضيرية المقدمة من “اللجنة الاستشارية” في 19 من يناير الجاري وهي “سلطة تمهيدية تحضيرا للانتخابات المقررة يوم 24 من ديسمبر المقبل”، وذلك بعد شد وجذب بين الأعضاء استمر نحو 3 أشهر تقريبا.