ملتقى الحوار بتونس
ملتقى الحوار بتونس

ملتقى الحوار السياسي يعتمد آلية لاختيار السلطة التنفيذية

أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا حصول آلية اختيار السلطة التنفيذية التي اقترحتها اللجنة الاستشارية على 51 صوتا من جملة 72 عضوا شاركوا في عملية التصويت وهو ما يمثل قرابة 73 % من إجمالي أصوات المشاركينز

وبنسبة التصويت هذه يتأكد اعتماد المقترح رسميا من قبل الأعضاء بعد حصوله على نسبة تفوق الحد الأدنى للأصوات المطلوبة، تلك النسبة التي حددتها اللجنة الاستشارية بـ 63% من أصوات المقترعين.

وقالت البعثة الأممية إن عملية التصويت استغرقت 24 ساعة حيث انطلقت في الـ10 صباحا من يوم أمس الاثنين و استمرت حتى الـ10 من صباح هذا اليوم الثلاثاء، إذ صوت 51 عضوا من أصل 74 عضوا بالملتقى لصالح المقترح، يقابلهم 19 رافضا للمقترح، بينما امتنع عضوان عن التصويت، وتغيب عضوان آخران عنه.

ورحبت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز، قائلة إن عملية التصويت تصادف الذكرى السنوية الأولى لمؤتمر برلين الدولي حول ليبيا. وبهذا التصويت، اتخذ أعضاء الملتقى خطوة هامة نحو تنفيذ خارطة الطريق التي تم تبنيها في تونس العاصمة في منتصف شهر نوفمبر.

وأكدت وليامز أن أمام الليبيين الآن فرصة حقيقية لتجاوز خلافاتهم وانقساماتهم، واختيار حكومة مؤقتة لإعادة توحيد مؤسساتهم من خلال الانتخابات الوطنية الديمقراطية التي طال انتظارها، مشددة على أن السلطة التنفيذية المزمع اختيارها وفق الآلية التي تم اعتمادها، هي سلطة مؤقتة سيتم استبدالها بسلطة منتخبة ديمقراطيًا، بعد الانتخابات في 24 ديسمبر 2021.