الطاهر السني مع نظيره الهندي
الطاهر السني مع نظيره الهندي

السني يبدي رفضه لمحاولات وضع اليد على الأموال المجمدة بالخارج

أبدى مندوب ليبيا لدى الأمم المتحدة الطاهر السني رفضه القاطع لمحاولات بعض الدول وضع يدها على الأموال الليبية المجمدة في الخارج.

جاء ذلك خلال مباحثات أجراها المندوب الليبي مع نظيره الهندي تي تيرومورتي الذي تترأس بلاده لجنة مجلس الأمن المعنية بليبيا.

وقالت البعثة الليبية في الأمم المتحدة إن المباحثات، استعرضت الأصول والأموال الليبية المجمدة، وأهمية أخذ خطوات فاعلة وسريعة للسماح للمؤسسة الليبية للاستثمار بإدارتها لتفادي الخسائر المادية الكبيرة التي حدثت منذ سنوات.

وقال السني في المباحثات مع السفير الهندي”الحكومة الليبية لن تسمح بذلك مهما كانت الحجج والأسباب، في إشارة إلى ما يتم تداوله مؤخراً من محاولة بعض المؤسسات البلجيكية فعله للاستفادة من الأموال الليبية المجمدة”.

من جانبه أكد السفير الهندي تفهمه لموقف ليبيا في هذا الشأن، وتأكيده أن القرارت الأممية لا تسمح لأي دولة بالتصرف في الأموال المجمدة دون الرجوع للجنة العقوبات والحكومة الليبية.

وأشارت البعثة إلى أن السني قدم للسفير الهندي ملخصاً عن آخر التطورات السياسية للملف الليبي، وتقييما لعمل لجنة العقوبات وفريق خبراء الأمم المتحدة، كما استعرض الخروقات للقرارات الأممية التي حدثت في السنوات الأخيرة، مع تأكيد ضرورة إرساء مبدأ الشفافية والمحاسبة تجاه كل من كان مسؤولاً عن هذه الخروقات والانتهاكات التي ارتكبت ضد الليبيين.