استمرار معرض المتعلقات الشخصية وسط التعرف على مفقودين جدد

استمرار معرض المتعلقات الشخصية وسط التعرف على مفقودين جدد

قالت وزارة العدل بحكومة الوفاق إن عددا من أسر المفقودين من مدينة ترهونة تمكنوا من التعرف على هوية أقاربهم من بين الجثث التي تم انتشالها من مقابر ترهونة.

وأوضحت الوزارة أن عملية التعرف تمت بعد زيارة ذوي المفقودين لمعرض المتعلقات الشخصية الذي أقامته لجنة الإشراف على فتح المقابر الجماعية بمدينة ترهونة بإدارة الطب الشرعي.

وأكدت الوزارة التعرف على جثتي الشقيقين حسين سعيد عبد القادر من مواليد 1983، ومنصور سعيد عبد القادر من مواليد 1984،عن طريق زوجتيهما عبر الملابس والعلامات المميزة بالجسم ومقتنياتهما الشخصية.

وأشارت الوزارة إلى أن المعرض سيستمر في فتح أبوابه حتى تتمكن عائلات المفقودين من زيارته،للمساعدة في التعرف على أقاربهم من خلال الاطلاع على الملابس و المتعلقات الشخصية المعروضة،على حد قولها.