ستيفاني وليامز
ستيفاني وليامز

وليامز: المشاركون في الحوار الرقمي اتفقوا على إيجابية نتائج اللجنة الاستشارية

قالت البعثة الأممية في ليبيا إن أكثر من 70 بالمائة من المشاركين في الحوار الرقمي مع الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز، اتفقوا على أن نتائج اجتماع اللجنة الاستشارية كانت إيجابية،وأعربوا عن أملهم في أن تفضي إلى حل دائم.

وقالت البعثة إن المشاركين أعربوا عن تخوفهم من العرقلة من جانب من وصفوه بطرف الوضع الراهن،مشيرة إلى أن 76 بالمائة من المشاركين أيدوا إجراء الانتخابات في 24 من ديسمبر القادم، في وقت دعا غالبيتهم إلى إنهاء الفترة الانتقالية التي استمرت سنوات.

وبحسب البعثة فإن 69 بالمائة ممن شاركوا في الحوار الرقمي، أكدوا على ضرورة تشكيل سلطة تنفيذية مؤقتة وموحدة في الفترة التي تسبق الانتخابات، حيث عبر جميع المشاركين عن دعمهم لاتفاق وقف إطلاق النار .

وأشارت البعثة إلى أن غالبية المشاركين في الحوار الرقمي دعوا إلى إخراج المرتزقة والمقاتلين الأجانب،كما طالبوا بدور أقوى للأمم المتحدة لإنهاء التدخل الأجنبي في البلاد وبمواصلة الحوار الذي تسيره الأمم المتحدة.
ونوهت البعثة إلى أن نسبة 46 بالمائة من المشاركين ذكروا أن الوضع الاقتصادي أخذ في التدهور مقارنة بالعام المنصرم، وأشادوا بتوحيد سعر الصرف، غير أنهم طالبوا ببذل المزيد من الجهود لتحسين الوضع الاقتصادي.

من جانبها أعربت وليامز عن تقديرها العميق للردود الصريحة والتوصيات التي تلقتها خلال هذا الحوار الرقمي، وتعهدت بأخذها بعين الاعتبار في جميع مسارات الحوار التي تسيرها الأمم المتحدة.