مجلس الأمن يصوت على تعيين “كوبيش” مبعوثا أمميا جديدا إلى ليبيا

المبعوث الأممي الجديد يان كوبيش
المبعوث الأممي الجديد يان كوبيش

صوت أعضاء مجلس الأمن على تعيين السلوفاكي يان كوبيش لشغل منصب الممثل الأممي الخاص في ليبيا.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش قد أمهل أعضاء مجلس الأمن حتى الـخامسة فجرا بتوقيت نيويورك للتعبير عن اعتراضاتهم عن هذا التعيين إن وجدت.


ولم ترشح أي اعتراضات من أعضاء المجلس في الجلسة التي عقدت فجر الجمعة بالتوقيت الأمريكي، وجرى فيها اعتماد المبعوث الأممي الجديد.

يأتي هذا القرار، بعد تعيين البلغاري نيكولاي ميلادينوف مبعوثا أمميا نهاية العام الماضي، إلا أنه اعتذر عن تولي المنصب لأسباب قال إنها أسرية؛ ليبقى مكان رئيس البعثة الرسمي شاغرا لنحو عام منذ استقالة غسان سلامة، وتولي نائبته ستيفاني وليامز مهامه بالإنابة.

وكان مجلس الأمن قد قرر في جلسة له منتصف سبتمبر العام الماضي، تمديد ولاية البعثة الأممية عاما إضافيا، مع استحداث منصب منسق البعثة المسؤول عن عملياتها اليومية وتوسعة دورها ليشمل المساعدة في تحقيق وقف إطلاق النار ودعم تنفيذه والعملية الانتقالية “الدستورية والانتخابات” وتوطيد ترتيبات الحكم والأمن والاقتصاد.

وشغل كوبيش منصب مبعوث الأمم المتحدة في العراق بين 2015 و2018، بعدما شغل المنصب ذاته ولكن إلى أفغانستان من عام 2011 إلى عام 2015.

ويعد يان كوبيش المبعوث الأممي الثامن إلى ليبيا منذ 2011، بعد تعيين ميلادينوف الذي لم يستلم مهامه، وغسان سلامة، إضافة إلى 5 آخرين قبلهم وهم مارتن كوبلر، وبرناردينو ليون، وطارق متري وإيان مارتن، وعبدالإله الخطيب.