لجنة كورونا تحذر من سوء الوضع الوبائي وتطالب بإجراءات احترازية

لجنة كورونا تحذر من سوء الوضع الوبائي وتطالب بإجراءات احترازية

حذرت اللجنة العلمية الاستشارية لمكافحة جائحة كورونا من سوء الوضع الوبائي في حال عدم التزام المواطنين بكافة الإرشادات، والذي بدوره يؤثر سلبا على النظام الصحي، مما يزيد من عدد الوفيات والمرضى.

وأوصت اللجنة في بيان صادر عنها الخميس بتشديد الإجراءات الاحترازية بالمنافذ الحدودية، نظرا لوجود سلالة جديدة لفيروس كورونا في الدول المجاورة، قائلة إن الإجراءات الاحترازية قد تفرض إيقاف السفر خارج البلاد لغرض السياحة لفترة محدودة.

كما طالبت اللجنة من المواطنين الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية خاصة في المناسبات الاجتماعية والمقاهي والمطاعم، ومنع التجمعات في المصارف والداوئر الحكومية.

هذا وقال مدير عام المركز الوطني لمكافحة الأمراض بدر الدين النجار في تصريحات لليبيا الأحرار إن هناك تزايدا في عدد الإصابات بفيروس كورونا في آخر أسبوعين، ونقص في المسحات منذ أسبوع، والازدحام نتيجة إقبال المسافرين على مراكز فرز العينات.

وأكد النجار أن كافة مراكز العزل تشتغل حاليا تحت ضغط كبير، مبديا تخوفه من عدم استطاعة المراكز التحمل بعد ارتفاع عدد الإصابات؛ نتيجة استهتار يحدث من قبل عامة الناس على الرغم من انتشاره الواسع، وخاصة في الدول الأوروبية بعد ظهور طفرات جديدة للفيروس.