فرنسا: ندعم الحل السياسي لتتوقف التدخلات الخارجية

فرنسا: ندعم الحل السياسي لتتوقف التدخلات الخارجية

قالت الخارجية الفرنسية إنها تأمل أن تحرز أعمال اللجنة الاستشارية المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي في جنيف, تقدما فعليا نحو تشكيل سلطة تنفيذية انتقالية تضطلع بتنظيم الانتخابات المرتقبة في 24 كانون الأول/ديسمبر 2021.

وأكدت الخارجية الفرنسية بأنها تدعم الحل السياسي في ليبيا لكي يستعيد البلد سيادته واستقراره وتتوقف التدخلات الأجنبية.

ودعت الخارجية جميع الأطراف الليبية إلى المضي على نحو بناء في العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة، من خلال دعم عملية الانتقال السياسية. بحسب البيان.

وكانت اللجنة الاستشاريـة المنبثقة عن ملتقى الحوار السياسي الليبي عقدت أول اجتماع لها في جنيف، الأربعاء الماضي, لمناقشة اختيار السلطة التنفيذية الموحدة وتقديم توصيات ملموسة وعملية لتقرر بشأنها الجلسة العامة للملتقى.

وأوضحت البعثة الأممية أن اجتماعات اللجنة ستستمر ثلاثة أيام، قائلة إن موعد الانتخابات في ليبيا سيكون في 24 ديسمبر المقبل؛ وهو أمر ثابت بالنسبة للبعثة.