الاتحاد الإفريقي
الاتحاد الإفريقي

دعوات ليبية لدور إفريقي أكبر في حل الأزمة

دعا رئيس مجلس النواب بطرابلس حموده سيالة إلى دور إفريقي رئيسي في حل الأزمة الليبية من خلال تبني الطرح الإفريقي لحلها على المستوى الأممي، مشددا في ذات الوقت على ضرورة الأخذ بتوصيات اللجنة رفيعة المستوى التي شكلها الاتحاد الإفريقي ، وكذلك ما ينتج عن فعاليات الملتقى الليبي – الإفريقي وصولاً إلى إشراك شخصية إفريقية معتبرة في عمل البعثة الأممية.

ووصف حموده في كلمة له اليوم خلال الملتقى الليبي الإفريقي الدور الإفريقي في الأزمة الليبية بالمتواضع، الأمر الذي سمح لبعض الأطراف بأن تستغل هذا الفراغ بتدخلات سلبية لا تنعكس إيجاباً على ليبيا ولا على القارة الإفريقية وفق قوله، مؤكدا على ثقتهم في حيادية وموضوعية الدور الإفريقي بالإضافة إلى إيجابيته التي سيتسم بها إذا أعطي الأهمية التي يستحقها وحظي بالمساحة التي تمكنه من الفعل على حد تعبيره.

من جهة ثانية قال وزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد سيالة، إن ليبيا ستتبع مبدأ التمثيل غير المقيم في دول القارة الإفريقية بما لا يؤثر على علاقاتها مع هذه الدول منها إلى أن الهدف من هذه الخطوة هو تخفيض التكاليف والنفقات.

وأضاف سيالة في الملتقى أن لليبيا دورا مهما في إفريقيا وفي دعم الشعوب الإفريقية وحركات التحرر في بلدانها ضد الاستعمار ناهيك عن فضلها في تأسيس الاتحاد الإفريقي وتجمع دول الساحل والصحراء.

وأردف الوزير أن الإستثمارات الليبية في القارة الإفريقية ساهمت في تنمية بعض الدول الإفريقية بالإضافة إلى الدور الذي تقوم به جمعية الدعوة الإسلامية في إفريقيا الخيري والدعوي.

هذا وكان الملتقى الليبي الإفريقي قد انطلق في مقر مجلس النواب بالعاصمة طرابلس صباح الخميس بمشاركة عدد من السفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي الأفارقة المعتمدين في ليبيا، وبحضور السفير التركي كضيف شرف، بهدف مناقشة العلاقات الليبية الإفريقية وسبل تطويرها من خلال ثلاثة محاور سياسي واقتصادي و أمني.