امرأة من ترهونة تتعرف على جثمان زوجها من ملابسه وعلاماته المميزة

امرأة من ترهونة تتعرف على جثمان زوجها من ملابسه وعلاماته المميزة

تمكنت زوجة أحد مفقودي ترهونة اليوم الاثنين من التعرف على جثمان زوجها من خلال المعرض المتواصل في طرابلس بخصوص المفقودين من أبناء المنطقة الغربية نتيجة عدوان ميليشيات حفتر الأخير عليها.

وبحسب عملية بركان الغضب فقد تمكنت زوجة المواطن مسعود علي أنديش مواليد عام 1969 من التعرف على جثمان زوجها من خلال ملابسه والعلامات المميزة في جسمه.

هذا وتستمر أعمال المعرض لليوم الثالث على التوالي في منطقة الفرناج بطرابلس ويعرض مقتنيات شخصية وملابس وصور للجثامين التي عثر عليها في المقابر الجماعية بترهونة وجنوب طرابلس ، حيث تم في اليومين الأول والثاني التعرف على هوية 6 ضحايا بينهم نساء عائلة اهرودة وعائلة سعيد الروماني.