انتشال جثث متحللة في درنة
انتشال جثث متحللة في درنة

43 جثة متحللة ينتشلها الهلال الأحمر خلال شهرين في درنة

انتشل فريق الطوارئ بالهلال الأحمر فرع درنة، جثتين متحللتين مجهولتي الهوية، ليرتفع بذلك عدد الجثث المنتشلة طيلة شهرين تقريبا إلى 43 جثة متحللة.

وقد انتشل فريق الطوارئ آخر جثتين السبت، أثناء عمله في المدينة القديمة قبل أن يسلمها إلى الجهات المختصة.

وسجل في 5 من نوفمبر، الحصيلة الأعلى بنحو 33 جثة مجهولة الهوية انتشلها الهلال الأحمر، من مقبرة جماعية بمشتل الغابات بمنطقة الفتايح ليجري دفنهم بمقبرة الفتايح بعد يومين من عرضهم على الطبيب الشرعي.

ومنذ شهرين تقريبا يواصل الهلال الأحمر بين الحين والآخر انتشال الجثث التي يتوقع وجود المزيد منها تحت الركام في وسط المدينة، بناء على بلاغات ترده من الجهات الأمنية، التي تقيدها في قائمة المجهولين عند دفنها دون الحديث عن أي ترتيبات للتثبت من هوياتهم.

ودمرت المدينة القديمة وسط درنـة، بصورة شبه كاملة ويغطي الركام ومخلفات الحرب بيوتها وهجرها أهلها، وهي آخر مناطق الاشتباكات بدرنة نتيجة عدوان حفتر منتصف 2018 بعد أن حاصرتها مليشياته لنحو سنتين تقريبا.