لجنة مجابهة كورونا تعبر عن دعمها لاستمرار الدراسة وتبحث الإجراءات الاحترازية

لجنة مجابهة كورونا تعبر عن دعمها لاستمرار الدراسة وتبحث الإجراءات الاحترازية

عبر رئيس اللجنة العلمية العليا الاستشارية لمجابهة كورونا خليفة البكوش عن دعمه لاستمرار الدراسة.

وطالب البكوش في اجتماع ضم مدير المركز الوطني لمكافحة الأمراض بدر الدين النجار ووكيل وزارة التعليم عادل جمعة برقابة أكثر صرامة على تنفيذ البروتوكول الصحي وصرف ميزانية تشغيلية للمدارس لتوفير مواد التنظيف والمواد الوقائية.

من جهته قال رئيس اللجنة العلمية الاستشارية لمجابهة فيروس كورونا بوزارة التعليم عبد المنعم أبولائحة، إن إعادة فتح المدارس والجامعات أمراً ليس سهلاً ، ولكن توقفها يعد أمراً صعباً.

وأضاف أبولائحة في اجتماع ضم وزارة التعليم واللجنة العلمية العليا الاستشارية والمركز الوطني لمكافحة الأمراض أن برنامج بداية العام الدراسي الجديد استند لدليل العودة وإطار وبائي للتعليم العام والتعليم العالي، مؤكداً أن الإطار الوبائي يُجيب عن كل الأسئلة ويحدد المسؤوليات قبل فتح المدارس وأثناء فتحها وقبل الإغلاق.

من جهتها قالت المدير العام لمركز تدريب وتطوير التعليم “مسعودة الأسود” إن الوزارة تعمل بإطار واحد مضمونه الحفاظ على سلامة أبنائنا، مشيرةً إلى البرامج التوعوية المصاحبة التي عمل عليها المركز وكذلك برامج عرض الدروس في الأيام الدراسية غير المدرسية.

من جهته قال عضو اللجنة العلمية الاستشارية العليا لمجابهة جائحة كورونا الدكتور “محمد شمبش”، إن وزارة التعليم هي الوزارة الوحيدة التي استجابت استجابة كبيرة ووفّرت كافة الإمكانيات لمجابهة الجائحة، مُعرباً عن دعمه لاستمرار الدراسة لا توقفها، واصفاً الإطار الوبائي بالممتاز.

يُشار إلى أن العام الدراسي الجديد 2020 – 2021م سينطلق في 23 من الشهر الجاري للصفوف الدراسية في مرحلتي التعليم الأساسي والثانوي.