وزارة العدل تؤكد تعرف عائلات من ترهونة على جثث أبنائها المستخرجة من المقابر الجماعية

وزارة العدل تؤكد تعرف عائلات من ترهونة على جثث أبنائها المستخرجة من المقابر الجماعية

أعلنت وزارة العدل بحكومة الوفاق تعرف عدد من أسر المفقودين بمدينة ترهونة على هوية أقاربهم، من بين الجثث التي تم انتشالها من المقابر الجماعية بالمدينة مؤخرا.

وأوضحت الوزارة أن عملية التعرف جرت عقب زيارة الأسر إلى المعرض الذي أقامته إدارة الطب الشرعي بمركز الخبرة القضائية و البحوث، للمتعلقات الشخصية التي وجدت مع الجثامين المنتشلة من المقابر الجماعية.

هذا وأكدت الوزارة أن إحدى الجثث تعود لوالد الطفل وليد فتحي، الذي اختطفت ميليشيات الكاني أباه و عددا من أعمامه، حيث تعرفت والدة الطفل على جثة زوجها “فتحي سعيد عبدالقادر” من العلامات المميزة بجسده بعد أن تعرفت على ملابسه و متعلقاته الشخصية التي تم عرضها، إضافةً إلى التعرف على شقيقه “ميلاد سعيد عبدالقادر” عن طريق زوجته.

هذا و سيستمر المعرض بحسب وزارة العدل حتى تتمكن عائلات المفقودين من مدينة ترهونة من التعرف على أقاربهم.