المالية تعتزم تفعيل الدولار الجمركي للتعامل مع سعر الصرف الجديد

المالية تعتزم تفعيل الدولار الجمركي للتعامل مع سعر الصرف الجديد

تتصاعد التخوفات من التأثيرات السلبية للدولار الجمركي على أسعار السلع الأساسية، في وقت تستورد فيه ليبيا أغلب منتجاتها من الخارج، لاسيما أن توقيته مفاجئ والذي جاء عقب قرار المركزي تعديل سعر الصرف للعملات الأجنبية.

وزارة المالية أعلنت عزمها إقرار الدولار الجمركي وتحديد سعره بشكل دوري حسب الظروف والمعطيات الاقتصادية، للتعامل مع الانعكاسات التي قد يحدثها سعر الصرف الجديد على الأسعار في السوق المحلية.
وأضافت الوزارة في خطاب وجهته إلى رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج تحصلت الأحرار على نسخة منه، أنها أجرت دراسة تحليلية لأثر تغيير سعر الصرف ومتوسط الدولار الجمركي الذي من خلاله يمكن تحقيق مستوى مقبول بالأسعار والحفاظ على القوة الشرائية محليا.

خبراء اقتصاديون توقعوا أن يؤدي إقرار الدولار الجمركي إلى تأثيرات سلبية من خلال رفع أسعار عدد من السلع المستوردة، مشيرين إلى أنه يحقق ميزة للمنتجات محلية الصنع من خلال زيادة الإقبال عليها، وبالتالي رفع معدلات التصنيع المحلي .

لجنة مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب بوزارة المالية بدورها بحثت خلال اجتماعها الأخير في السادس من يناير، موضوع الدولار الجمركي المعمول به في عدد من الدول العربية بالتزامن مع توحيد سعر صرف الدولار عند أربعة دنانير وأربعمئة وثمانين درهما من قبل مصرف ليبيا المركزي .

أما في ليبيا فهذه هي المرة الأولى التي تلجأ إليه الحكومة الليبية بسبب ارتفاع سعر الصرف، معتبرة أن السعر الحالي سيكون له ارتفاع كبير في الأسعار.

ويعرف الدولار الجمركي بأنه آلية استثنائية إلى حين ضبط سعر الصرف بالقيمة التي لا تؤدي إلى زيادة في أسعار السلع المستوردة.