يونيسف توفر المياه لألفي عائلة نازحة بطرابلس

يونيسف توفر المياه لألفي عائلة نازحة بطرابلس

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”، إنه بات بإمكان أكثر من ألفين وخمسمائة عائلة نازحة داخليا في ليبيا، الحصول على مياه آمنة ونظيفة في مراكز الإيواء المؤقتة في الفلاح، الأكاديمية، سوق الأحد، وسيدي السائح.

وأضافت اليونيسف في بيان لها أنه من بين العائلات النازحة نحو أربعة آلاف وستمائة طفل، وزعت عليهم بالشراكة مع الجمعية الليبية للمصالحة الوطنية مواد تنظيف وتطهير لضمان حماية الأطفال وعائلاتهم النازحين من كوفيد تسعة عشر.

وأكدت منظمة يونسف استمرارها مع مكتب المساعدات الإنسانية التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، في دعم الهيئة العامة للمياه والشركة العامة للمياه والصرف الصحي والبلديات لتحسين الوصول إلى مرافق المياه مع التركيز على الأطفال الأكثر ضعفا.

ووقع في 31 ديسمبر وزير الدولة لشؤون المهجرين والنازحين يوسف جلالة بروتوكول تعاون فني مع المركز الليبي للأعمال المتعلقة بالألغام ومخلفات الحروب بوزارة الدفاع وذلك للتنسيق في إجراء العودة الطوعية والآمنة للنازحين.

هذا وأعلنت اليونيسف في مطلع ديسمبر أن مائتين وخمسة وأربعين طفلا وطفلة من النازحين داخليا تحصلوا على مساعدات عينية تمثلت في ملابس شتوية، قدمت إلى مخيمات تاورغاء للنازحين داخليا في بني وليد وترهونة والسايح.

يذكر أن اليونيسيف، كانت قد أعلنت ضمن مبادرة “التعليم لا يمكن أن ينتظر” تخصيص سبعمائة وخمسين ألف دولار لدعم تسعة آلاف طفل من المتأثرين بالنزاع في ليبيا.

وقال تقرير حديث لمنظة الصحة العالمية إن نحو 900 ألف شخص بحاجة إلى المساعدة الإنسانية في ليبيا وسط نزوح ما يقرب من 400 ألف ليبي أي حوالي 6٪ من السكان منذ بداية النزاع لافتة إلى أن نصفهم نزحوا منذ هجوم مليشيات حفتر على طرابلس في أبريل 2019.