عصيان مدني في هون لليوم الثالث على التوالي

عصيان مدني في هون لليوم الثالث على التوالي

يستمر في مدينة هون العصيان المدني لليوم الثالث على التوالي، احتجاجا على الجرائم التي تقوم بها مليشيات حفتر ومرتزقة فاغنر والجنجويد مؤخرا في المنطقة.

وشمل العصيان المدني جميع المرافق التجارية والخدمية بالمنطقة، فيما أكد أعيان وحكماء مدينة هون استمرارهم في العصيان إلى حين تحقيق مطالبهم كاملة.

وكانت مجموعة من المتظاهرين في هون قد اقتحمت قبل يومين مقر المنطقة العسكرية التابع لحفتر احتجاجا على الانتهاكات المتزايدة في حقهم على يد المرتزقة من الجنجاويد والفاغنر التابعين لحفتر وهو الأمر الذي دفع السكان في المدينة لإعلان العصيان المدني.

وشدد المتظاهرون على رفضهم للقمع والاعتداءات المسلحة على المدنيين دون أي مبرر والتحقيق في قضية قتل المواطن أيمن أبوقصيصة وقضية اعتقال بعض شباب المدينة وتعذيبهم دون أَي مبرر أو أسباب.

وجاء عن أحد أعيان المنطقة للأحرار أن الضحايا ضاعت حقوقهم ولم يصدر أَي رد أو إجراء من قبل المنطقة العسكرية.

وأكد المتظاهرون ضرورة إخراج التجمعات العسكرية والسيارات المسلحة والمرتزقة الجنجاويد من مدينة هون منددين بانتهاكاتهم الخارجة عن القانون والبعيدة عن الإنسانية.