شكري لسيالة: ندعم الاستقرار في ليبيا

شكري لسيالة: ندعم الاستقرار في ليبيا

بحث وزير الخارجية محمد سيالة الاثنين، في اتصال هاتفي تلقاه من نظيره المصري سامح شكري، ملف الأزمة الليبية وسبل دعم الاستقرار في ليبيا.

وعبر شكري لسيالة، عن شكره على حفاوة استقبال الوفد المصري الذي زار طرابلس الأحد، آملا أن تكون الزيارة خطوة جدية لاستمرار التعاون مع الجانبين، وفق ما نقله الناطق باسم الخارجية الليبية محمد القبلاوي.

وكان مصدر دبلوماسي فضل عدم الكشف عن اسمه قد قال لليبيا الأحرار، إن زيارة الوفد المصري إلى طرابلس تعد بداية أولى نحو محاولة إعادة العلاقات الدبلوماسية إلى شكلها الطبيعي بين البلدين.

وأكد المصدر الأحد أن زيارة الوفد جرت بالتنسيق بين وزارة الخارجية بحكومة الوفاق ووزارة الخارجية المصرية، وأن الجانب الليبي اشترط عدة نقاط تكون مطروحة للنقاش مع الوفد المصري تتعلق معظمها بالاتفاقيات بين البلدين، إلى جانب المناقشات السياسية والأمنية.

وأوضح المصدر أن أبرز النقاط التي طالب بها الجانب الليبي هي تفعيل الاتفاقية المشتركة المتعلقة بالحريات الأربعة، إلى جانب الملاحة الجوية وإعادة فتح الأجواء نحو مطار القاهرة، وتقديم الخدمات القنصلية من داخل طرابلس.

كما طالب الجانب الليبي وفق ذات المصدر بإعادة الملاحة البحرية مع مصر، إلى جانب مناقشة أوضاع المواطنين الليبيين المقيمين في مصر ورفع الرسوم المفروضة عليهم.

هذا والتقى الوفد المصري برئاسة نائب رئيس جهاز المخابرات أيمن بديع، وزير الخارجية محمد سيالة والنائب بالمجلس الرئاسي أحمد معيتيق إلى جانب رئيس الأركان العامة الفريق أول محمد الحداد بفندق كورنثيا.

كما ناقش الوفد مع وزير الداخلية فتحي باشاغا سبل دعم اتفاق وقف إطلاق النار والتحديات الأمنية المشتركة وسبل تعزيز التعاون الأمني بين البلدين، إلى جانب تناول مخرجات لجنة 5+5 من أجل تأييد المجهودات الأممية بشأن الحوار السياسي والخروج من الأزمة الراهنة بالطرق السياسية والسلمية، وفق ما نشره المكتب الإعلامي لوزارة الداخلية.

ولفتت الوزراة إلى أن هذا الاجتماع يأتي من ضمن السياسات الأمنية للداخلية التي تهدف إلى توطيد علاقات التعاون مع الدول الشقيقة والصديقة وأهمية العمل المشترك بين القاهرة وطرابلس، وفق تعبيرها.

هذا وأكدت المصادر أن وفد المخابرات المصرية كان قد اشترط على المجلس الرئاسي تعتيما إعلاميا كاملا للزيارة وعدم السماح بنشر أي تفاصيل للقاءات التي تجري.