الوفد المصري في طرابلس
الوفد المصري في طرابلس

مصدر دبلوماسي: زيارة الوفد المصري بداية أولى نحو محاولة إعادة العلاقات

قال مصدر دبلوماسي فضل عدم الكشف عن اسمه، إن زيارة الوفد المصري إلى طرابلس تعد بداية أولى نحو محاولة إعادة العلاقات الدبلوماسية إلى شكلها الطبيعي بين البلدين.

وأكد المصدر في تصريحات لليبيا الأحرار الأحد، إن زيارة الوفد جرت بالتنسيق بين وزارة الخارجية بحكومة الوفاق ووزارة الخارجية المصرية.

وأضاف المصدر أن الجانب الليبي اشترط عدة نقاط تكون مطروحة للنقاش مع الوفد المصري تتعلق معظمها بالاتفاقيات بين البلدين، إلى جانب المناقشات السياسية والأمنية.

وأوضح المصدر أن أبرز النقاط التي طالب بها الجانب الليبي هي تفعيل الاتفاقية المشتركة المتعلقة بالحريات الأربعة، إلى جانب الملاحة الجوية وإعادة فتح الأجواء نحو مطار القاهرة، وتقديم الخدمات القنصلية من داخل طرابلس.

كما طالب الجانب الليبي وفق ذات المصدر بإعادة الملاحة البحرية مع مصر، إلى جانب مناقشة أوضاع المواطنين الليبيين المقيمين في مصر ورفع الرسوم المفروضة عليهم.

في سياق متصل أكدت مصادر خاصة لليبيا الأحرار أن الوفد المصري برئاسة نائب رئيس جهاز المخابرات أيمن بديع، التقى حتى الآن وزير الخارجية محمد سيالة والنائب بالمجلس الرئاسي أحمد معيتيق إلى جانب رئيس الأركان العامة الفريق أول محمد الحداد بفندق كورنثيا.

كما أفادت المصادر بأن الوفد المصري التقى أيضا وزير الداخلية فتحي باشاغا إلى جانب رئيس المخابرات المكلف عماد الطرابلسي، وأقيمت لهم مأدبة غداء بفندق كورنثيا، بالعاصمة.

هذا وأكدت المصادر أن وفد المخابرات المصرية اشترط على المجلس الرئاسي تعتيما إعلاميا كاملا للزيارة وعدم السماح بنشر أي تفاصيل للقاءات التي تتم.

وأشارت المصادر إلى أن لقاءات الوفد المصري تهدف إلى تمهيد الأرضية لإعادة العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية والتعاون الأمني بين القاهرة وطرابلس.