البعثة ترحب بعودة الطبيب بن دلة بعد أيام من خطفه

البعثة ترحب بعودة الطبيب بن دلة بعد أيام من خطفه

رحبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بإطلاق سراح الدكتور الصديق خلف الله بن دلة الأحد بعد أربعة أيام من اختطافه.

ودعت البعثة في بيان لها إلى إجراء تحقيق كامل ومستقل في هذه الحادثة، فضلاً عن كل حوادث الاخفاء القسري والاعتقال التعسفي والاختطاف المماثلة للمسلحين بجميع أنحاء ليبيا “التي تؤدي إلى تقويض سيادة القانون”.

وأعلنت الأحد وزارة الداخلية تحريرها الطبيب الصديق بن دلة من أيدي خاطفيه وقبض جهاز الردع وإدارة إنفاذ القانون على المتهمين بعد مداهمة أوكارهم وتمكنوا من ضمان سلامة الطبيب مشيرة إلى أنه بصحة جيدة.

وأفاد بيان للداخلية أنه لأسباب تتعلق بالتحريات والاستدلالات آثر الداخلية عدم إصدار أي بيان أو تعليق على هذه الواقعة لسرية التحقيقات والتزاما بأصول العمل المهني والاحترافي، منوهة إلى مباشرة مأموري الضبط القضائي إجراءات الاستدلال اللازمة لإحالة القضية للنيابة.

هذا، وأعلنت صباح اليوم نفسه مستشفى الهضبة الخضراء العام عودة الدكتور الصديق بن دلة بعد اختطافه منذ الثلاثاء الماضي.

ولقي اختفاء الدكتور ردودا دولية وأممية، إذ أعربت سفارة أمريكا في ليبيا بـ3 ديسمبر عن قلقها إزاء اختطاف الدكتور الصديق خلف الله بن دلة في طرابلس.

وشاركت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في تغريدتها بيانا لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وجاء فيه مطالبتها بإطلاق سراح الطبيب الصديق بن دلة، الذي اختطف ظهر الثلاثاء في منطقة 11 يونيو بطرابلس.

وحثت البعثة على إطلاق غير مشروط، كما عبرت عن قلقها إزاء ارتفاع معدلات الجريمة في جميع أنحاء ليبيا على أيدي مجموعات مسلحة باتت بحسب بيان البعثة ترتكب الانتهاكات دونما خشية من أي عقاب.

وكان نجل الطبيب الصديق بن دلة قد أفاد باختطاف والده عقب عودته من عمله في مصحة المواساة بطرابلس من قبل مجموعة مسلحة قرب طريق “إحداش” يونيو من قبل أربعة أشخاص ملثمين يرتدون بزات عسكرية.