صحيفة سويسرية: دبلوماسي بسفارة ليبيا نهب مليون دولار خاصة بالمرضى

صحيفة سويسرية: دبلوماسي بسفارة ليبيا نهب مليون دولار خاصة بالمرضى

دانت المحكمة العليا بسويسرا طبيبا بتهمة مساعدة دبلوماسي في سفارة ليبيا ببرن في نهب مليون دولار خاصة بالمرضى.

وخلصت المحكمة، وفق صحيفة “عشرون دقيقة السويسرية” إلى إدانة من الدرجة الأولى للطبيب بتهمة المساعدة والتحريض على الاختلاس.

وأفادت الصحيفة باعتراض الطبيب وإصراره على براءته، ومطالبته بإحالة القضية إلى المحكمة الفيدرالية، وأوردت عن صحف محلية قول المتهم: “إنه لم يتصرف أبدًا بنوايا سيئة”، معلقة أن هذا يبدو غير قابل للتصديق.

وتعود القصة للعام 2014، عندما عمل المتهم وهو كبير الأطباء في مستشفى مدينة برن، ووافق حينها على صفقة مشكوك فيها، بدأت بتلقيه ملفات المرضى الليبيين من دبلوماسي بسفارة ليبيا التي بعثت بعدها بكامل تكاليف العلاج المقدرة إلى الطبيب رغم أن المرضى لم يعالجوا معه إطلاقا.

وتابعت “عشرون دقيقة” أن الطبيب أرسل بعدها 80 في المائة من المبالغ المستلمة إلى الحسابات الخاصة بالدبلوماسي الليبي، مؤكدة أن هذه تعد قضية واضحة للمدعي العام في برن: فـ “الدبلوماسي الليبي أفرغ خزائن دولته ومن أجل التستر على ذلك حول الأموال إلى حساب الطبيب”.

وأوضحت الصحيفة أن السفارة الليبية حولت مبلغا قدره 935 ألف فرنك، وأن الطبيب احتفظ لنفسه بـ180 ألفا، مشيرة إلى مطالبة القاضي للمتهم بتسديد كامل المبلغ مع السجن المشروط لمدة 22 شهرًا، “في انتظار المحكمة الفيدرالية وتأديتها لهذا الحكم”.