ملتقى الحوار يبدأ التصويت على آليات اختيار الرئاسي والحكومة

ملتقى الحوار يبدأ التصويت على آليات اختيار الرئاسي والحكومة

أكدت مصادر من داخل أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي، بدء التصويت هاتفيا على آليات الترشح والاختيار للسلطة التنفيذية الجديدة.

وسيجري التصويت، وفقا لمصادر من داخل ملتقى الحوار، على تسع آليات من أصل 12 آلية رفضت منها ثلاث، وسيكون التصويت بالتوافق في الجولة الأولى بنسبة 75٪ من إجمالي الأعضاء.

كما أن المقترح سيعتمد بمجرد حصوله على ثلثي أصوات الأعضاء شرط نيله لأصوات الأغلبية البسيطة بين ممثلي كل إقليم، “وإلا فإن التصويت سيجري من الجولة الثانية بين أعلى المقترحات بالأغلبية”.

وناقش أعضاء الملتقى الثلاثاء في اجتماعاتهم عبر دائرة الاتصال المرئي ثمانية مقترحات كانت قد تسلمتها بعثة الأمم المتحدة كمقترحات إضافية حول اختيار المناصب التنفيذية الجديدة.

وأكدت البعثة الأممية في رسالة لها الاثنين تسلمها 8 مقترحات خلال المدة الزمنية المحددة، مشيرة إلى أنها لاحظت من خلال النقاش الذي يجري بين الأعضاء أن هناك ما زالت أسئلة واستفسارات تطرح من قبل البعض عن تلك المقترحات.

وصرحت قبل ذلك المبعوثة الأممية عقب انتهاء الجولة الثانية من الجلسات بأن أعضاء ملتقى الحوار سيصوتون على آليات الترشح للمجلس الرئاسي والحكومة عبر الهاتف أولا ثم سيجري تأكيد تصويتهم خطيا من قبل البعثة.

هذا وقدم المشاركون في ملتقى الحوار مقترحات بشأن آليات الترشيح الممكنة وبدائل الاختيار للسلطة التنفيذية الموحدة لإدارة المرحلة التمهيدية التي ينبغي أن تفضي إلى الانتخابات، وفق البعثة.

وأبلغت المبعوثة الأممية بالإنابة المشاركين أن البعثة ستقدم حلا عمليا من شأنه ضمان الشفافية والسرية من أجل الانتهاء من المناقشات بشأن آلية الترشيح والاختيار للسلطة التنفيذية الموحدة، وفق موقع البعثة.