الطبيب الصديق بن دلة وسفارة أمريكا
الطبيب الصديق بن دلة وسفارة أمريكا

سفارة أمريكا: قلقون لاختطاف طبيب بطرابلس

أعربت سفارة أمريكا في ليبيا عن قلقها إزاء اختطاف الدكتور الصديق خلف الله بن دلة في طرابلس.

وشاركت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في تغريدتها بيانا لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وجاء فيه مطالبتها بإطلاق سراح الطبيب الصديق بن دلة، الذي اختطف ظهر الثلاثاء في منطقة 11 يونيو بطرابلس.

وحثت البعثة على إطلاق غير مشروط، كما عبرت عن قلقها إزاء ارتفاع معدلات الجريمة في جميع أنحاء ليبيا على أيدي مجموعات مسلحة باتت بحسب بيان البعثة ترتكب الانتهاكات دونما خشية من أي عقاب.

وكان نجل الطبيب الصديق بن دلة قد أفاد باختطاف والده عقب عودته من عمله في مصحة المواساة بطرابلس من قبل مجموعة مسلحة قرب طريق “إحداش” يونيو من قبل أربعة أشخاص ملثمين يرتدون بزات عسكرية.

وتعد هذه أول حادثة اختطاف تطفو على السطح الإعلامي في طرابلس منذ مطلع الشهر الماضي، عندما دانت وزارة الداخلية القبض على مواطنين قادمين من المنطقة الشرقية عبر مطار بنينا إلى مطار معيتيقة.

وأوضحت الداخلية في بيان لها، أن مثل هذه الأعمال ترتكبها مجموعة من الأشخاص لخدمة مصالح ومآرب شخصية لا تمثل الحكومة وأنها أصدرت تعليمات لمدير أمن طرابلس ورئيس جهاز المباحث الجنائية للتحقيق واتخاذ الإجراءات القانونية حيال المسلحين.

بيمنا قالت البعثة إن اعتقال مجموعة مسلحة بطرابلس لمواطنين قادمين من المنطقة الشرقية غرضه تخريب جهود حسن النية للجمع بين الليبيين بعد اتفاق وقف إطلاق النار.

ودعت البعثة في بيان لها إلى الإفراج الفوري عن المعتقلين تعسفيا مع احترام حرية الحركة لجميع الليبيين بالكامل، مؤكدة حق جميع المواطنين الليبيين في حرية التنقل، وذكرت أن الحادثة وقعت ما بين 1 و 5 نوفمبر.