البعثة تدين قتل طفل وإصابة آخرين وتطالب بملاحقة الجناة

البعثة تدين قتل طفل وإصابة آخرين وتطالب بملاحقة الجناة

دانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا “بشدة الاعتداء الوحشي” الذي خلف طفلا قتيلا وآخرين جريحين في العجيلات، مطالبة بتقديم الجناة للعدالة.

وأوضحت تغريدة للبعثة أن الأطفال أصيبوا أثناء خروجهم من المدرسة في مدينة العجيلات، وأن المقتول من بينهم يدعى مصعب جمعة ضوء بن مسعود ويبلغ من العمر 16 عاما.

وجاء عن البعثة أنه حتى الذهاب إلى المدرسة بات غير آمن في ليبيا، وأن الضحايا جميعهم كانوا في زيهم المدرسي.

ودعت البعثة الأممية إلى إجراء تحقيق عاجل وشفاف في هذا الاعتداء الصارخ وتقديم الجناة بسرعة إلى العدالة.

وتأتي تغريدة البعثة بعد ساعات من أخرى تعرب فيها عن قلقها إزاء الطبيب الصديق خلف الله بن دلة، الذي اختطف ظهر الثلاثاء في منطقة 11 يونيو بطرابلس.

ودعت البعثة إلى إطلاق سراحه بشكل فوري وغير مشروط، كما عبرت عن قلقها إزاء ارتفاع معدلات الجريمة في جميع أنحاء ليبيا على أيدي مجموعات مسلحة باتت بحسب بيان البعثة ترتكب الانتهاكات دونما خشية من أي عقاب.