محاولة اغتيال في مدينة بنغازي

محاولة اغتيال في مدينة بنغازي

قالت مصادر محلية من مدينة بنغازي إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على المواطن رياض الشوشان أمام منزله الاثنين، ما أسفر عن إصابة سيارته بأضرار مادية ونجاته من محاولة الاغتيال.

وكان الشوشان قد شارك مقاطع فيديو الأيام الماضية برر من خلالها تصرفات أبناء خليفة حفتر، فيما اتهم أطرافا خارجية بتدبير محاولة الاغتيال.

وتشهد بنغازي حالة من الفوضى وجرائم متفاوتة ومتلاحقة، فإلى جانب محالة الاغتيال المذكورة أكدت مصادر خاصة بـ30 نوفمبر من المدينة، اختطاف الشاب معتز بن حريز ورفيقه أحمد الساحلي من إحدى مزارع منطقة سيدي فرج.

وذكرت المصادر لليبيا الأحرار، أن الشابين اختطفا الخميس الماضي بعد مداهمة مجموعة مسلحة مجهولة الهوية المزرعة وأن أسرتي الشابين المختطفين تواصلان البحث عن ابنيهما اللذين مازال مصيرهما مجهولا حتى الآن، مشيرة إلى أن الشابين معتز وأحمد لا يمارسان أي نشاطات سياسية وليست لديهما أي توجهات أخرى.

وتصاحب حالة الفوضى ترديا حقوقيا في عدة قطاعات، وورد في الـ22 من نوفمبر وفاة سجين داخل سجن الكويفية بمدينة بنغازي إثر إصابته بمرض مزمن جراء الإهمال.

وأفاد مصدر خاص لليبيا الأحرار، بأن السجين يدعى هاني عبدالباسط الفاخري وأن مرضه المزمن سبب وفاته ضحية انعدام الخدمات اللازمة في السجن المكتظ بالنزلاء وسط نقص كبيرا في الإمكانيات والخدمات الصحية والأساسية اللازمة مقابل عدد من المصابين بأمراض مزمنة وخطيرة وسط تجاهل السلطات المختصة.

وتعرض قبله بيومين الطبيب منذر بن شتوان لمحاولة سطو مسلح في بنغازي، بعد مطاردته من قبل مسلحين مجهولين، وجاء في تغريدة له أن المجموعة الملاحقة تستقل ثلاث سيارات معتمة الزجاج، وقد أغلقت الطريق عليه بعد عملية مطاردة استمرت خمس دقائق، مشيرا إلى أن المسلحين حاولوا الاستيلاء على سيارته وسرقة مقتنياته الشخصية، إلا أنهم أفرجوا عنه بعد ما لاحظوا وجود والدته برفقته، وفق قوله.

غير أن الحادثة الأبرز الشهر الماضي هي اغتيال مسلحين في العاشر من نوفمبر الناشطة حنان البرعصي “عزوز برقة” في شارع 20 وسط بنغازي بعد بث مباشر لها تنتقد فيه حكم العائلة وحفتر وأبناءه وتهاجم مليشياته وتتحدث عن جرائمهم.

وجاء عن مصادر للأحرار أن 3 سيارات يستقلها مسلحون أطلقوا النار على الناشطة حنان البرعصي أثناء خروجها من سيارتها في شارع عشرين، وذلك بعد خروجها في بث مباشر تتحدث فيه عن محاولة مسحلين (مليشيات حفتر) قتل ابنتها، وتوعدتهم بالملاحقة، وانتقدت أبناء حفتر وحكم العائلة.