وزيرا خارجيتا روسا وإيطاليا
وزيرا خارجيتا روسا وإيطاليا

روسيا وإيطاليا تبحثان التسوية في ليبيا

بحث الممثل الخاص للرئيس الروسي لدول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ميخائيل بوغدانوف مع المدير العام للشؤون السياسية والأمنية في الخارجية الإيطالية حل الصراع و والوصول إلى تسوية سياسية في ليبيا.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية، أن المحادثات بين الجانبين تركزت على حل النزاع في البلاد، فيما جرى تأكيد أهمية زيادة تنسيق جهود روسيا وإيطاليا والدول الأخرى المعنية من أجل تسهيل سلام دائم في ليبيا، بحسب البيان.

وصرح وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، بـ25 نوفمبر، بأن لبياني رئيسي المجلس الرئاسي فائز السراج ونواب طبرق عقيلة صالح في أغسطس وموقفهما دوراً مهماً في إعادة إطلاق العملية السياسية.

وأضاف لافروف في لقاء مع عقيلة بموسكو أن العملية السياسية تتواصل وتزداد وتيرتها رغم وجود مشكلات، لافتا إلى أن بلاده مهتمة باستئناف جميع اتجاهات التعاون الثنائي مع ليبيا بما فيها التبادل البرلماني.

وهددت إيطاليا في بيان مشترك مع فرنسا وبريطانيا وألمانيا معرقلي الحوارات الأممية المنبثقة عن برلين باتخاذ تدابير ضدهم، وكذلك ضد من يواصلون نهب أموال الدولة فضلا مرتكبي الانتهاكات ضد حقوق الإنسان.

وأعلنت بعثة الأمم المتحدة في الـ23 أكتوبر توقيع ممثلي الوفاق وحفتر على اتفاق وقف دائم لإطلاق النار في ليبيا ضمن مباحثات اللجنة العسكرية في جنيف، ما عزز الجهود في المسارات السياسية.