تواصل الاعتداء على مرافق الكهرباء واستمرار التداعيات
صيانة خط الكهرباء "66 كيلو فولت"

تواصل الاعتداء على مرافق الكهرباء واستمرار التداعيات

أفادت الشركة العامة للكهرباء بتواصل أعمال السرقة والنهب والاعتداءات التي تتعرض لها الشبكة الكهربائية ومكوناتها.

وأوضحت الشركة في حسابها الرسمي، أن الاعتداءات زادت بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة ولفتت إلى سرقة مجموعة “خارجة على القانون” أسلاك خط الجهاد خمسة فرعية بن سعيد بإدارة توزيع زليتن لمسافة (900) متر.

وأضافت “العامة للكهرباء” أن هذه الاعتداءات تسبب في فصل التغذية الكهربائية على أحد المحولات وانقطاع التيار الكهربائي على بعض المساكن والمزارع.

هذا، ويأتي هذه الاعتداء في وقت تواصل الشركة صيانة مرافقها لدعم الشبكة، إذ أعلنت الجمعة دخول الوحدة الثانية بمحطة الخمس على الشبكة الكهربائية بقدرة تصل إلى مئتين وستين ميغاوات

وأضافت الشركة عبر موقعها بفيسبوك أن تشغيل هذه الوحدة جاء بعد توقف دام لأكثر من عامين، مشيرة إلى أن دخولها على الشبكة سيسهم في عملية دعم واستقرار الشبكة الكهربائية والتقليل من ساعات طرح الأحمال.

وجاء عن الشركة العامة للكهرباء مرارا اشتكاءها سرقة أسلاكها، وود عنها في 19 نوفمبر نهب مجموعة خارجة عن القانون 11 كيلوفولت على خط القرارات بطول 2250 مترا وفصل التغذية عن نحو 15 محولا بدائرة توزيع الساحل التابعة لإدارة توزيع المرقب.

وأعلنت في 13 نوفمبر “العامة للكهرباء” عن سرقة 2000 متر من أسلاك النحاس بدائرة توزيع قصر بن غشير جنوب طرابلس ونهب نحو 750 مترا من أسلاك الكهرباء على خط زويتة بمنطقة الكريمية، وسط مطالبات للجهات الأمنية بالتدخل.