انطلاق الجولة الثانية لملتقى الحوار

انطلاق الجولة الثانية لملتقى الحوار

أعلنت بعثة الأمم المتحدة انطلاق الجولة الثانية لملتقى الحوار عبر الاتصال المرئي.

وتنعقد الجولة الثانية المؤجلة عن يومين ماضيين بحضور الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز، وفريق البعثة.

وتأجلت الجولة بغية السماح للمشاركين بدراسة الخيارات الأربعة المطروحة للتوافق على آلية اختيار مرشحي المجلس الرئاسي ورئيس الوزراء.

وقالت رئيسة البعثة الأممية بالإنابة ستيفاني وليامز خلال كلمتها في الجلسة الافتتاحية للملتقى إن البعثة لا تتسامح مع خطاب الكراهية والتحريض على العنف تجاه أعضاء الحوار، مؤكدة أن التقارير المتعلقة بمزاعم رشوة بعض المشاركين قد أحيلت إلى فريق للخبراء بالأمم المتحدة.

وأكدت وليامز أنه في حال ثبوت حدوث هذه المزاعم فإن مرتكبيها سوف يخضعون للعقوبات باعتبار أن هذه الأساليب يمكن أن تشكل إعاقة للعملية السياسية، مشيرة إلى أن البعثة كانت على اتصال مع النائب العام الليبي بالإنابة لمعالجة هذه المسألة.

وكان المشاركون في ملتقى الحوار الذي انعقد من التاسع إلى الخامس عشر من نوفمبر في تونس، قد اتفقوا على خارطة طريق لإجراء انتخابات عامة في الرابع والعشرين من ديسمبر من العام القادم.

كما اتفق المشاركون على ضرورة إصلاح السلطة التنفيذية بناء على مخرجات مؤتمر برلين، وحددوا هيكل واختصاصات المجلس الرئاسي ورئيس الحكومة، ومعايير الترشح لهذه المناصب.