الحداد يثمن نتائج المسار العسكري ويؤكد مواصلة تأهيل ودمج المسلحين

الحداد يثمن نتائج المسار العسكري ويؤكد مواصلة تأهيل ودمج المسلحين

ثمن رئيس الأركان العامة الفريق أول ركن محمد الحداد، نتائج اجتماعات لجنة الخمسة زائد خمسة، مؤكدا تواصل عمليات تأهيل ودمج المسلحين.

وأفاد الحداد في اجتماع بلجنة 5 + 5 العسكرية الاثنين، بحضور رؤساء الاسلحة النوعية، بمباشرتهم الأحد استقبال دفعة القيادات الميدانية الملتحقة بالكلية العسكرية، لتخريجهم ضباط أو نواة لبنة جديدة للجيش الليبي.

كما لفت إلى طرحه في الاجتماع ما جرت مناقشته في لقاء لجنة 5+5 العسكرية، “وشجعنا الفريق الذي تحمل مسؤولية الجلوس مع نظرائه في الطرف الاخر، وثمنا حقيقة ما وصلوا اليه من نتائج”.

وتناول اللقاء رؤية وخطة عمل رئاسة الأركان العامة، للاستفادة من منتسبي التشكيلات المسلحة والقوات المساندة.

وتحدث رئيس الأركان عن الخطط القادمة واعتزامهم في الأسابيع المقبلة الانتقاء من الفريق الطبي الذين شاركونا في العمليات العسكرية لدخولهم للكلية العسكرية، وتخريجهم ضباط عسكريين في تخصصهم الطبي، والاستفادة منهم في جانب الطب العسكري.

وتابع الحداد أنه بآخر شهر 12 وبداية السنة القادمة سيجري استقبال الراغبين من المجموعات المسلحة، الذين تنطبق عليهم الشروط، والراغبين في الانخراط بالمؤسسة العسكرية، في مراكز التدريب التابعة لإدارة التدريب برئاسة الأركان.

كما سيجري استقبالهم في مراكز التدريب التابعة للمناطق العسكرية، لتخريجهم ضباط صف، وجنود، لملء الملاكات الشاغرة في الوحدات العسكرية، كما ورد عن الحداد.

وطرح الاجتماع برنامجا آخر للقيادات الميدانية والمجموعات المسلحة للاستفادة منهم، بملء استبيان لمساعدة الباحثين عن عمل، وكذلك فتح المجال في التعيينات في المجالات الأخرى، وفق الحداد.

وأوضح رئيس الأركان أن البرنامج يسعى أيضا لمساعدة المسلحين عن طريق وزارة التأهيل والعمل، وكذلك في التنسيق مع وزارة التعليم فيما يخص الراغبين في استكمال دراساتهم، “وهذه المشاريع مخصصة لجميع المقاتلين المشاركين في الدفاع عن العاصمة”.

وجدد رئيس الأركان رفض أي تدخل داخلي أو خارجي في اختصاصات المؤسسة العسكرية، “وننسق مع القيادة السياسية في تلبية احتياجات، ومتطلبات المؤسسة العسكرية، لإعادة تأهيل وتنظيم الوحدات، وكذلك اجراء الصيانات والتجهيزات لمقرات الوحدات، سواء كانت إدارية او قتالية”.

وأشاد الحداد بالتحاق القادة الميدانيين بالكلية العسكرية، مردفا: “نحن ساعون لاحتواء كل المجموعات المسلحة، الراغبة بالانخراط أو الالتزام”.

ودعا رئيس الأركان كل المجموعات المسلحة إلى إخلاء وإخفاء المظاهر المسلحة من كل المدن، سواء في العاصمة، أو في المدن الأخرى، و الالتزام بتعليمات غرفة العمليات المشتركة والقوة المشتركة والجهات الضبطية الأخرى.